الداخلية تؤكد عدم تجاهل الاجهزة الامنية اي معلومات تمس امن الوطن والمواطنين

اكدت وزارة الداخلية عدم تجاهل الاجهزة الامنية اي معلومات تمس امن الوطن والمواطنين داعية كافة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي الى التأكد من المعلومات التي ترد اليها قبل نشرها لتجنب اثارة البلبلة وزعزعة الامن.

وقالت الوزارة في بيان صحافي اليوم انه على الرغم من نفي الوزارة في بيان سابق لها لما ذكرته بعض الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن تلقي الاجهزة المعنية بالوزارة معلومات عن استهداف دور العبادة في البلاد ولم تعرها الاهتمام اللازم فان البعض لا يزال يثير الموضوع.

واوضحت الوزارة انها اتخذت كل الاستعدادات والاجراءات الاحترازية والوسائل الوقائية ووضعت خططا امنية من خلال التعاون والتنسيق مع وزارة الاوقاف والشئون الاسلامية واللجنة الاستشارية للوقف الجعفري ورؤساء الكنائس لكافة الطوائف المسيحية وكذلك الاجتماع مع كبار قيادات طائفة البهرة.

وذكرت ان وكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد عقد اجتماعات مع جميع الطوائف الدينية تأكيدا على أن امن وسلامة دور العبادة مسئولية الجميع "والا يجب ان يستغل الدين في شق الصف وزعزعة الاستقرار والوحدة الوطنية".

واشارت الى اصدار الفريق الفهد تعليمات مشددة بموجب الكتاب رقم (794) بتاريخ 10 يونيو للوكلاء المساعدين لشؤون الامن الخاص وشؤون الامن العام وشؤون العمليات بضرورة المتابعة والتعامل السريع مع اي نداء يخص الاجراءات الاحترازية والوسائل الوقائية والتنسيق المشترك بشأن اية مستجدات تتعلق بهذه الوسائل والتدابير الامنية لضمان امن وسلامة دور العبادة والمصلين.

كما خاطب الفريق الفهد وكيل الوزارة المساعد لشؤون الامن العام اللواء عبد الفتاح العلى بموجب الكتاب رقم 796 بتاريخ 10 يونيو الذى عقد بدوره اجتماعا امنيا وتنسيقيا مع اصحاب ومسئولي الحسينيات والمساجد الجعفرية بتاريخ 15 يونيو وذلك للتنسيق معهم بشأن اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية والامنية الخاصة تنفيذا للخطة الامنية الشاملة لتأمين عموم المساجد ودور العبادة.

كما اشارت الى ان وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن الخاص اللواء محمود الدوسري قد حدد في الكتاب رقم (1210) بتاريخ 3 يونيو الاجراءات الاحترازية بشأن دور العبادة تحسبا لتداعيات الاحداث المتسارعة والظروف الامنية التي تمر بها المنطقة والتي تستوجب اخذ كل سبل الحيطة والحذر وتوفير كافة الوسائل المناسبة لتأمين دور العبادة.

واكد البيان قيام الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني باداء رسالتها الاعلامية والتواصل الدائم مع كافة وسائل الاعلام واطلاع تلك الوسائل والرأي العام على كافة المعلومات والتفاصيل عن المستجدات والجهود التي تبذلها اجهزة الامن لكشف الحقائق وكل ما يتعلق بالعمل الارهابي الدنئ وضبط كل من له صله في ارتكاب هذه الجريمة.

وطالب الصحف وكافة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي التأكد من المعلومات التي ترددها قبل نشرها وتجنب اثارة البلبلة وزعزعة امن وامان المواطنين وعدم التشكيك في جهود الاجهزة الامنية في وقت تحتاج فيه وزارة الداخلية الى تكاتف الجميع وتضافر كافة الجهود للحفاظ على امن الوطن وسلامة المواطنين.

أضف تعليقك

تعليقات  0