ميركل تحذر من "فشل أوروبا"

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم الإثنين، إنها "منفتحة على مزيد من المفاوضات مع اليونان، حيث تسعى القوة السياسية الأوروبية الأكبر إلى منع تصاعد أزمة الديون اليونانية، بما قد يؤدي إلى خروج أثينا من منطقة اليورو، والتي ستكون خطوة لا سابق لها منذ إقامة منطقة العملة الأوروبية الموحدة عام 1999".

وقالت ميركل أمام مؤتمر لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تقوده في برلين: "إذا فقدت القدرة على إيجاد حل وسط، فإن أوروبا تضيع، إذا فشل اليورو فإن أوروبا تفشل، وهو تكرار لموقفها منذ تفجر أزمة ديون القارة الأوروبية قبل 5 سنوات".

وأضافت ميركل أنه "في حال طلبت الحكومة اليونانية العودة إلى هذه المفاوضات، بعد الاستفتاء الذي تعتزم اليونان إجراءه يوم الأحد المقبل فإننا بطبيعة الحال لن نغلق الباب في وجه مثل هذه المفاوضات".

واعتبرت ميركل أن "الاستفتاء حق مشروع لليونانيين، مؤكدة اعتزامها القبول بنتيجته"، قائلةً إنه "لا أحد من خارج اليونان سيحاول التأثير على نتيجة الاستفتاء".

يأتي ذلك فيما أضافت القوى الدولية ضغوطها من أجل حل الأزمة، حيث قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في اتصال مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند أنه يجب استمرار اليونان في منطقة اليورو. وخلال وجوده في بروكسل طالب لي كيه تشيانج رئيس الوزراء الصيني الاتحاد الأوروبي بالعمل على إبقاء اليونان داخل منطقة اليورو.

وخلال قمة الصين والاتحاد الأوروبي، حث لي مساء اليوم الاثنين في بروكسل المانحين الدوليين على التوصل إلى اتفاق مع الحكومة اليونانية بأسرع ما يمكن .

أضف تعليقك

تعليقات  0