الشيخ ثامر الصباح يستنكر العمل الارهابي الذي استهدف المصلين في مسجد (الإمام الصادق)

اعرب سفير دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ ثامر جابر الأحمد الجابر الصباح عن استنكاره وادانته للعمل الإرهابي الجبان الذي استهدف المصلين في مسجد (الإمام الصادق) بدولة الكويت يوم الجمعة الماضي.

وأكد الشيخ ثامر الجابر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم أن "مرتكبي هذا العمل الإرهابي فشلوا في تحقيق أهدافهم وخابت مساعيهم في المساس بوحدة واستقرار الكويت بل على العكس من ذلك أظهرت هذه الجريمة النكراء روح الأسرة الكويتية الواحدة".

وأشار إلى أن "هذه الروح تجلت منذ اللحظات الأولى بوصول حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى مسجد (الإمام الصادق) لتفقد أبنائه المواطنين وكذلك حضور جميع مسؤولي الدولة إلى الموقع وفزعة أهل الكويت إلى بنك الدم للتبرع بدمائهم إلى إخوانهم المصابين إضافة إلى مشاركة جميع أطياف المجتمع الكويتي في أداء واجب العزاء في شهداء الوطن في مسجد الدولة الكبير".

وقال إن هذه "المشاركة الواسعة من جميع الكويتيين ووقوفهم إلى جانب أسر الشهداء جاءت لتسطر أروع صفحات الوحدة الوطنية وتقدم في الوقت نفسه دليلا قاطعا على أن أهل الكويت أكبر من أي فعل إرهابي يهدف إلى زعزعة كيان بلادهم واستقرارها".

وأضاف "سوف يسجل التاريخ أن عزيمة وتكاتف وتلاحم اهل الكويت كفيل بهزيمة أصحاب الفكر الضال وكل من سوءا يريد بالكويت وشعبها الأبي" سائلا الله أن يتغمد شهداء الكويت الأبرار بالرحمة وأن يشفي جميع المصابين وأن يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه.

وكان تفجير ارهابي استهدف مسجد (الامام الصادق) في منطقة الصوابر بمدينة الكويت العاصمة اثناء صلاة يوم الجمعة الموافق 26 يونيو 2015 وادلى الى استشهاد 26 شخصا واصابة 227 اخرين.

أضف تعليقك

تعليقات  0