ووزير المالية انس ميزانية الدولة حققت عجزا لاول مرة منذ السنة المالية 1999


2015-07-01 اعلن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية انس الصالح اليوم ان ميزانية الدولة حققت عجزا لاول مرة منذ السنة المالية 1999 - 2000 يقدر ب2314 مليون دينار وفقا للبيانات الاولية للحساب الختامي في السنة المالية 2014-2015.


واعرب الوزير الصالح في بيان تلاه امام مجلس الامة في جلسته العادية التكميلية خلال مناقشة المجلس الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2015-2016 عن الاسف ان العجز في ميزانية دولة الكويت 'تحقق بأسرع مما يتصور الجميع وبعكس كل التوقعات التي قدرت حدوث العجز بين 2017-2021'.

وقال 'نحن أمام وضع صعب من الناحية المالية في الوقت الحالي يحتم علينا ضرورة التفكير جديا في بدء عمليات الاصلاح المالي للسيطرة على إنفاقنا العام الجاري وأن نعمل على تنويع مصادر إيرادات الدولة حتى لا تستمر الميزانية تحت رحمة تطورات الأوضاع في سوق النفط العالمي'.

وذكر انه حين قدم بيان وزير المالية عن مشروع ميزانية العام الماضي 2014 - 2015 قد ذكر لاعضاء المجلس ان 'المالية العامة للدولة تواجه تحديات عديدة أهمها استمرار زيادة المصروفات الجارية على النحو الذي يؤدي الى إضافة أعباء دائمة سوف يكون التخلص منها صعبا للغاية في المستقبل'.

واضاف الوزير الصالح انه 'وبصفة خاصة تزايد الانفاق على الدعم واستحالة استدامة الإنفاق على المرتبات وما في حكمها بمعدلات نموها الحالية ومخاطر تزايد أعباء العجز الاكتواري' مشيرا الى ان تحديات النفط والغاز الصخري تتزايد على الايرادات النفطية من ناحية اخرى فضلا عن ارتفاع كفاءة استخدام الطاقة في الاقتصادات المتقدمة'.

واوضح الصالح 'أشرت في أكثر من موضع إلى استحالة استدامة المالية العامة للدولة بأوضاعها الحالية وأن عجز الميزانية قادم لا محالة وقد قدرت المؤسسات الدولية حدوثه ما بين 2017 إلى 2021


أضف تعليقك

تعليقات  0