المملكة العربية السعودية تستنكر الهجمات الإرهابية في سيناء


استنكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الهجمات الإرهابية التي استهدفت سلسلة نقاط تفتيش بمحافظة شمال سيناء في مصر.

واعتبر خادم الحرمين الشريفين في برقية عزاء ومواساة بعثها اليوم للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي هذه الهجمات التي تعرض لها الجيش المصري "من أعظم الجرائم في الإسلام لكونها جرائم ظلم وعدوان آثم وإفساد في الأرض وهتك لحرمات الأنفس المعصومة وتعد على الأمن والاستقرار وحياة الناس الآمنين المطمئنين".

وأكد الملك سلمان بن عبدالعزيز وقوف المملكة إلى جانب مصر في مواجهة كل ما يستهدف أمن مصر واستقرارها موجها تعازيه وتعازي حكومة وشعب المملكة ومواساتهم لأسر الضحايا وللشعب المصري.

وسأل الله أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل ويحفظ مصر الشقيقة وشعبها من كل سوء ومكروه.

كما استنكر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في برقية مماثلة بعثها للرئيس المصري بشدة الهجمات الإرهابية في سيناء ووصفها بأنها "أعمال غادرة وليست من الإسلام في شيء مقدما تعازيه للرئيس السيسي ولأسر الضحايا وللشعب المصري.

وكان الجيش المصري أعلن الليلة الماضية أنه قتل 100 إرهابي شاركوا في الهجمات التي شنها متشددون على نقاط تفتيش في محافظة شمال سيناء أمس الأربعاء فيما أكد مقتل 17 من أفراد الجيش بينهم أربعة ضباط.

أضف تعليقك

تعليقات  0