دراسة: غوغل والهواتف الذكية تدمر الذاكرة

كشفت دراسة لمختبر كاسبارسكي لتقنية المعلومات أن نحو نصف البالغين المتصلين بالإنترنت لا يستطيعون تذكر رقم هواتف شركائهم، بينما لا يستطيع 71% تذكر أرقام هواتف أبنائهم.

وقال أكثر من نصف المشاركين في الدراسة بين سن 16 إلى 24 عاما، إن هواتفهم الذكية عليها جل الأشياء التي يحتاجون إلى معرفتها أو تذكرها. وعلى ضوء ذلك بات الشعب البريطاني يعاني من "فقدان ذاكرة رقمي" جلبها له فرط الاعتماد على الهواتف الذكية وغوغل لاستدعاء معلومات لم يعد الناس يحتفظون بها في الذاكرة.

ونبه أحد المتخصصين بمعهد الأعصاب الإدراكي البريطاني إلى أن "النسيان أمر طبيعي لأن تذكر كل الأشياء ليس في صالحنا، لكنه يصبح غير مفيد عندما ينطوي على فقدان المعلومات التي نحن بحاجة إلى تذكرها. ويعتقد أن الثقة العميقة في أجهزتنا المتصلة بالإنترنت هي التي ساعدت في تقليل أهمية الاحتفاظ بالمعلومات".

وقد كشفت دراسة سابقة لمايكروسوفت أن متوسط انتباه الإنسان قد انخفض من 12 ثانية في العام 2000، أو في وقت بداية ثورة الهواتف النقالة، إلى ثماني ثوان فقط. ووجدت دراسة أخرى في عام 2012 أن ثلاثة أرباع مدرسي المدارس الثانوية البريطانية قالوا إن فترات الانتباه لدى التلاميذ كانت أقصر من قبل، بينما زعم 94% أن التلاميد يفضلون استخدام الإنترنت بدلا من القراءة.

أضف تعليقك

تعليقات  0