من أصابع يدك تعرف إن كنت بخيل أم كريم

كشفت دراسة جديدة ان تناسب أصابع اليد تحدد ما إذا كان الرجل كريما أو بخيلا.

إذا كان اصبع السبابة أو الاشارة أقصر من البنصر فألارجح ان يكون الرجل سخيا لنيل إعجاب المرأة ، بحسب دراسة حديثة.

ويعني أيضا ان هذا الرجل يلجأ على الأرجح الى إغراق المرأة التي يسعى الى كسب قبلها بالزهور وعلب الشوكولاته والولائم. كما انه يكون من رواد قاعات اللياقة البدنية وحسن الهندام ويستخدم عطر ما بعد الحلاقة.

يضاف الى ذلك ان هذا الرجل يبذل مجهودا أكبر للقاء النساء ومن الجائز ان تكون رغبته الجنسية أقوى.

ويذهب العلماء الذين أجروا الدراسة الى ان السبب هو ان ما يتعرض اليه الجنين في الرحم من هورمون تستوستيرون في حالة الرجل وهورمون استروجين في حالة المرأة يحدد طول الأصابع لاحقا.

وكلما كان اصبع السبابة قصيرا بالنسبة الى البنصر يكون مستوى هورمون تستوستيرون الذي تعرض له الشخص في الرحم مرتفعا ، كما أظهرت دراسات سابقة.

وتُسمى أصابع السبابة القصيرة واصابع البنصر الطويلة اصابع ذكورية وأصحابها يكونون أكثر عدوانية وأعلى لياقة.

والعكس بالعكس فكلمات طال اصبع السبابة على اصبع البنصر كان ذلك مؤشرا الى التعرض لهورمون استروجين في الرحم ، وهي تُسمى أصابع انثوية.

وحاول علماء نفسيون في الدراسة الجديدة ان يعرفوا ما إذا كان تناسب الأصابع يوفر مؤشرا الى شخصية الرجل في المواعيد.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أُجريت على طلاب جامعيين في كندا ان ذوي الأصابع الذكورية يبذلون مجهودا أكبر لنيل إعجاب الصديقة أو الشريكة المحتملة ، بما في ذلك دعوتها الى ولائم على حسابه في مطاعم لطيفة واستخدام عطر خاص ما بعد الحلاقة وارتداء ملابس انيقة وارتياد قاعات اللياقة البدنية والخروج للتخالط مع النساء وميله الى يُري المرأة مصنوعات غالية تمكن من اقتنائها ، كما أشار الدكتور مارسيلو نيبوموسينو الذي شارك في اجراء الدراسة في جامعة مونتريال الكندية.

وخلص الباحثون في دراستهم التي نُشرت نتائجها في صحيفة الديلي ميل الى ان هورمون تستوستيرون قبل الولادة يدفع الرجل الى صرف مزيد من الوقت والطاقة على شراء المنتجات والخدمات لنيل إعجاب المرأة. ولكنهم وجدوا ان هورمون تستوستيرون لا يشجع المرأة على مثل هذه الأعمال بل اكتشفوا ان المرأة ذات الأصابع الانثوية تميل الى بذل مجهود أكبر لكسب ود الرجل بما في ذلك استخدام المكياج وارتداء ملابس انيقة واستخدم عطور خاصة واستخدم المراهم والزيوت وارتداء الحلي والأقراط.

كما تكون صاحبة الأصابع الانثوية ميالة الى تقديم هدايا رومانسية للمرشح ان يكون شريكها.

وقال الباحثون ان هورمون استروجين يدفع المرأة الى إنفاق مزيد من الوقت والطاقة على شراء المنتجات والخدمات لنيل إعجاب الرجل.

وبحسب العلماء فان التعرض لهورمون تستوستيرون قبل الولادة في الرجل يرتبط بالقوة الجنسية والى هورمون استروجين في المرأة يرتبط برغبتها الجنسية وبذلك دفع كل جنس الى محاولة نيل اعجاب الآخر بسلوكيات معينة. 

أضف تعليقك

تعليقات  0