منطقة اليورو تمهل اليونان حتى الأحد.. وسيناريو خروجها من العملة الموحدة مطروح

بعد وقت قصير من تأكيد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أن سيناريو خروج اليونان من منطقة اليورو سيكون مطروحا على طاولة الاجتماعات الأوروبية، وسيتم دراسته، في حال لم يتم تقديم مقترحات جديدة وجادة من أثينا لخطط إصلاحية.

أرسل اليونان مقترحا جديدا لصندوق الإنقاذ الأوروبي، وتضمن التأكيد على عدم اللجوء إلى سياسة التقشف، التي جعلت الاقتصاد اليوناني يدور في حلقة مفرغة، هذا ما أكده رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس أمام أعضاء البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ الأربعاء.

واستقبل البعض من النواب رئيس حكومة أثينا بالتصفيق ورفع بعضهم لافتات مكتوبا عليها «لا» باليونانية للتعبير عن التضامن مع موقف الحكومة والشعب في الاستفتاء الأخير، في حين لجأ البعض الآخر من النواب إلى صيحات الاستهجان.

وقال تسيبراس إن المقترح الجديد الذي تقدم به إلى صندوق الإنقاذ الأوروبي سيغير وجه اليونان، وأشار إلى أنه سيتقدم في غضون الأيام القليلة القادمة بالمقترحات المطلوبة حول خطط الإصلاح،

ولمح إلى أنه يتحمل المسؤولية كاملة عما حدث خلال الشهور الخمس الماضية، وشدد على أن بلاده مستعدة لمواصلة الإصلاحات من أجل التوصل إلى اتفاق مع دائني أثينا والبقاء في منطقة اليورو.

تسيبراس أكد خلال مداخلته أنّ الشعب اليوناني لم يرفض أوروبا ومنطقة اليورو عندما قال لا خلال الاستفتاء الأخير وإنما رفض السياسة التقشفية التي تفرض عليه من طرف الجهات الدائنة.«كان هذا خيارا شجاعا من قبل الشعب اليوناني، وليس قرارا بفسخ المفاوضات مع أوروبا.

ما حدث يمثل العودة إلى المبادئ التأسيسية للوحدة الأوروبية، مبادئ الديمقراطية والتضامن، والعودة إلى الاحترام المتبادل والعودة إلى المساواة. إنها رسالة واضحة وضوح الشمس».

أضف تعليقك

تعليقات  0