تعرف على المرأه الوحيده التى أبكت ملك الموت عند قبض روحها


نروى لحضراتكم اليوم قصه حقيقيه يحكى عنها من قديم الأزل عن ملك الموت عندما ذهب لكى يقبض روح أمرأه كما امره الله سبحانه وتعالى بذلك وعندما ذهب ملك الموت الى المرأه ليقبض روحها وجد تلك المرأه فى صحراء قاحله وحيده بها لايوجد معها سوى طفلها الرضيع الذى لازالت تقوم برضاعته فبكى ملك الموت عندما رأى ذلك المشهد وقد رق قلبه لذلك الطفل الذى ايقن انه سيهلك فى الصحراء وحيدا بدون والدته ولكن قام ملك الموت بما أمره ربه به وقبض روح السيده ومضى .

وبعد ذلك بالعديد من السنوات ذهب ملك الموت ليقبض روح رجل عجوز فوجد ذلك العجوز عند الحداد وهو شيخ كبير متكأ على عصا ويقوم الشيخ بطلب قاعده حديديه لعصاه حتى يستطيع أن يتوكأ عليها وتعيش معاه الكثير من السنوات فتعجب له ملك الموت وضحك كثيرا على هذا الكهل الذى ظن انه سيعيش لعدة سنوات وهو سيموت بعد لحظات فأوحى الله سبحانه وتعالى إلى ملك الموت بقوله ” فعزتى وجلالتى إن الذى أبكاك هو الذى أضحكك ” فذلك العجوز الكهل هو الرضيع الذى ترك فى الصحراء .

أضف تعليقك

تعليقات  1


بوصالح
هذه القصة من الخرافات فلا أصل لها وفيها من أمور الغيب فلا يصح نشرها وأرجوا التثبيت قبل النشر