فوائد الأشعة في الطب تفوق مضارها


أكدت دراسة حديثة أن أجهزة الأشعة الطبية إلى حد كبير آمنة، ويكمن الضرر فقط في التعرض المتكرر والمتقارب لها. ودعا الخبراء المرضى إلى تسجيل تاريخ التعرض للصور الشعاعية، لتجنب التعرض المتكرر والمتقارب للأشعة.

وعلى الرغم من ذلك ما زال يتجنب البعض التعرض لها خوفا من الإصابة بالسرطان، خاصة أن العديد من الدراسات السابقة كانت قد ربطت بين زيادة استخدام التصوير الشعاعي والإصابة بالسرطان.

وشككت دراسة حديثة من جامعة لويولا الأميركية في ولاية شيكاغو في صحة هذه الدراسات. وأكدت أن جسم الإنسان قادر على إصلاح الأضرار الناجمة عن الجرعات الصغيرة الصادرة من أشعة الصور الطبية.

وبرأي العلماء فوائد استخدام الأشعة في الفحوصات الطبية تفوق أضرارها، شرط عدم الإفراط في ذلك.

فمقدار ومدة التعرض للأشعة الصناعية يلعبان دورا في تحديد الضرر على الإنسان، لذا ينصح الخبراء بتسجيل تاريخ التعرض للصور الشعاعية، وذلك لتجنب التعرض المتكرر والمتقارب للأشعة.

أما الحامل فعليها تجنب الصور الشعاعية طوال فترة الحمل.

أضف تعليقك

تعليقات  0