حل مجلس ادارة جمعيتي الرحاب والعارضية وإحالة جميع الأعضاء للنيابة العامة

أصدرت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح قرارين بحل مجلسي ادارة جمعيتي الرحاب والعارضية التعاونيتين وتعيين علي حسن مديرا مؤقتا للاولى والدكتور عيسى العميري مديرا مؤقتا للثانية.

واكدت الوزيرة هند الصبيح في تصريح صحافي الليلة الاعداد لاحالة جميع اعضاء مجلس ادارة جمعية الرحاب ومجلس ادارة جمعية العارضية الى النيابة العامة مشيرة الى ان هذه القرارات تم اتخاذها بعد ان تم تشكيل اربع لجان تفتيش في الجمعيتين وصدور تقارير تؤكد وجود 'تجاوازات جسيمة'.

واوضحت الصبيح ان اغلب التجاوزات التي تم اكتشافها والتأكد منها كانت تجاوزات مالية وادارية مؤكدة انها لن تتهاون في حق من تسول له نفسه التلاعب باموال المساهمين وسيتم تكثيف التفتيش والمراقبة والمتابعة على الجمعيات التعاونية لرصد وضبط أي مخالفات والتعامل معها دون ادنى تهاون.

واشارت الى ان اي قرار بحل اي جمعية لا يتخذ الا اذا كانت هناك دلائل مؤكدة على وجود تجاوزات وان الاصل في العمل التعاوني هو الانتخاب والاستثناء هو التعيين في الحالات التي تستدعي ذلك.

ولفتت الى ان المديرين المعيينين في الجمعيتين سوف يقومان بالدعوة لاجراء انتخابات خلال فترة تعيينهما في الجمعية بشكل مؤقت.

أضف تعليقك

تعليقات  0