الصحة العالمية تنقل إمدادات عاجلة لعدن


قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إنها نقلت إمدادات طبية لإنقاذ الأرواح إلى مدينة عدن (جنوب اليمن)، حيث أصبحت معظم المنشآت الصحية معطلة بسبب القتال والنقص الحاد في الإمدادات.

وأضافت -في بيان- أنها جلبت 46.4 طنا من المساعدات، ومن بينها علاجات أولية للصدمة وأدوية لعلاج الملاريا وأمراض الإسهال وإمدادات المياه والصرف الصحي لأكثر من 84 ألف شخص في ست شاحنات، في إطار قافلة تابعة للأمم المتحدة.

وتابع البيان أن الحصول على الرعاية الصحية في عدن محدود للغاية بسبب القتال المستمر، ومعظم المنشآت الصحية في المحافظة -وعددها 31 منشأة- غير عاملة بسبب النقص الحاد في الإمدادات الطبية والوقود الذي تحتاج إليه المولدات.

وقال منسق الأمم المتحدة في اليمن يوهانس فان دير كلاوف إن قافلة المنظمة الدولية وصلت إلى عدن مطلع الأسبوع، لكن الحصص المقدمة من برنامج الأغذية العالمي في عشرات الشاحنات تأخرت.

وأضاف للصحفيين في جنيف أن هذه هي أول مرة نتمكن فيها من إيصال قافلة إلى عدن منذ أسابيع. وقال فان دير كلاوف "كنا قد أردنا استخدام الموانئ والسفن التي تحاول الرسو في عدن، لكن مع عدم تنفيذ وقف إطلاق النار ما زلنا أمام مشكلة كبيرة، وهي أن المساعدات لا تصل عن طريق البحر"، مضيفا أن السفن حولت مسارها إلى ميناء الحديدة.

وذكر متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الاثنين أن بان يشعر بخيبة أمل شديدة لأن وقفا إنسانيا لإطلاق النار توسطت فيه المنظمة الدولية لم يصمد مطلع الأسبوع.

أضف تعليقك

تعليقات  0