مخاوف السعودية وإسرائيل من اتفاق طهران

 

مثلما أعلن بعد توقيع اتفاق الإطار بشأن الاتفاق النووي الإيراني، قبل ثلاثة أشهر، يكرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الاتفاق النهائي، حول النووي الإيراني،  خطأ تاريخي .


ولفت نتنياهو، خلال مكالمته الرئيس الأمريكي، إلى أن "هناك خطرين رئيسيين" لم يعالجهما الاتفاق، أولهما هو "اتاحة الفرصة أمام إيران للحصول على سلاح نووي"، بعد انتهاء سريان مفعول الاتفاق، أي بعد عشرة إلى 15 عاماً، أو قبل ذلك إذا قررت طهران خرق الاتفاق. أما "الخطر الثاني"، بحسب رئيس الحكومة الإسرائيلية، فيتمثل في "تدفق مئات مليارات من الدولارات إلى إيران، قد يستخدم بعضها لتمويل نشاطات إرهابية، تهدد إسرائيل والعالم بأسره."

 

مخاوف مماثلة موجودة لدى السعودية ففي أول رد سعودي على الاتفاق، أشادت الرياض بعدم رفع العقوبات المتعلقة بتسلح طهران لمدة 5 سنوات، كما اتهمت إيران بإثارة الاضطرابات والقلائل في المنطقة ولم يتضمن رد الفعل أي إشادة بالاتفاق.
أضف تعليقك

تعليقات  0