اتصال أوباما بالملك سلمان " سنعمل على ضمان استقرار الخليج "

 

 

اتصل الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بالعاهل السعودي الملك سلمان وبحث معه الاتفاق الذي أبرم بين القوى الست وإيران بشأن برنامج طهران النووي والوضع في اليمن، حسب بيان للبيت الأبيض.

 

وكشف البيان أن أوباما أكد، خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع الملك سلمان التزام واشنطن بالعمل مع شركائها في الخليج لمواجهة أنشطة إيران التي تزعزع الاستقرار في المنطقة.

 

وكانت إيران قد عقدت مع الدول الكبرى اتفاقا بعد 12 عاما من الخلافات، في خطوة من شأنها ضمان عدم امتلاك طهران لبرنامج يتيح لها تطوير السلاح النووي، مقابل رفع العقوبات الدولية وهو " رفع عقوبات دولية مفروضة على 800 مؤسسة وشخصية إيرانية، بما فيها البنك المركزي الإيراني والمؤسسة الإيرانية الوطنية للنفط " التي تخنق الاقتصاد الإيراني .

 

وناقش الزعيمان أيضا الحاجة الملحة إلى وقف القتال في اليمن وضمان وأهمية وصول المساعدات الدولية إلى جميع اليمنيين، الذين تأثروا بالنزاع المستمر منذ سيطرة ميليشيات الحوثي وصالح على عدة مناطق.

 

ويطالب البيت الأبيض بإنهاء القتال بين ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران وقوات صالح من جهة والقوات الموالية للحكومة التي نجحت الثلاثاء تحت غطاء طائرات التحالف العربي باستعادة السيطرة على مطار عدن.

أضف تعليقك

تعليقات  0