مقتل 4 وإصابة 3 في إطلاق نار على مكتب تجنيد للجيش وموقع للبحرية بولاية تينيسي الأمريكية


 قتل أربعة أشخاص في مدنية تشاتانوغا بولاية تينسي الأميركية الخميس، بحسب ما أعلن عمدة المدينة أندي بيركي، وقد كان المشتبه فيه بإطلاق النار بين القتلى بحسب ما أفاد العمدة. وتعامل السلطات المحلية في المدينة الحادثة على أنها "إرهاب محلي" بحسب ما أفاد المدعي العام بيل كيليان للصحفيين.

وقد أطلق الرصاص على مركز تجنيد للجيش وموقع تابع للبحرية في أماكن مختلفة من تشاتانوغا صباح الخميس، بحسب ما أفاد مسؤولون وشهود عيان. وقد أصيب ضابط في الحادثة بحسب ما أفاد العمدة، ولم يحدد حالة الضابط المصاب،

وقال شهود عيان بأن رجلا أطلق الرصاص على الواجهة الزجاجية لمركز التجنيد، في متجر على الطريق السريع، وقالت البحرية الأميركية في تغريدة على حسابها على تويتر بأن إطلاق النار حدث في مواقع منفصلة. وتقول السلطات بأنه ليس هناك مؤشر على ارتباط حادثة إطلاق النار بالإرهاب،

وقالت غينا مولي العاملة في أحد المطاعم بأنها شاهدت رجلا في سيارة موسنتغ فضية اللون، يطلق النار من بندقية قوية على مكتب التجنيد، وقالت بأنها سمعت في البداية صوت الطلقات النارية، ثم ذهبت إلى النافذة، ورأت الشخص الذي يقوم بإطلاق النار، ولم تستطع إحصاء عدد الطلقات ولكنها كانت كثيرة بحسب قولها.

وقال شاهد عيان آخر بأنه أحصى بين 30 إلى 40 طلقة، وقد نشرت صور عبر "تويتر" بواسطة وسائل إعلام أظهرت أن الشرطة قامت بإغلاق موقع الحادث بعدد كبير من سيارات الدوريات.

أضف تعليقك

تعليقات  0