دراسة: ضغط الدم يشكل نفس الخطورة على البدناء والنحفاء

كثيراً ما تسيطر علينا معتقدات خاطئة عن الطب وأخرى كنّا نراها صحيحة إلا أن دراسات حديثة تنفيها ومنها ارتفاع ضغط الدم ومدى خطورته وفق أوزان الأشخاص.

فخطورة ارتفاع ضغط الدم باتت متساوية على اختلاف وزن الأشخاص.

دراسة جديدة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة نورث ويسترن في شيكاغو، خلُصت الى أن مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية متساوية ومرتفعة بالنسبة للنحفاء وأصحاب الوزن الزائد على حد سواء. شملت الدراسة 3657 رجلا وامرأة لم يكونوا مصابين بأمراض القلب أو السكري أو السرطان قبل بدء الدراسة.

ووجد الباحثون أن أصحاب الوزن السليم غير المصابين بضغط الدم يكونون أقل عرضة للأزمات القلبية أو الجلطات بينما يكون الخطر على من يعانون السمنة المفرطة أعلى فيما يواجه أصحاب الوزن المثالي ومن يعانون السمنة المفرطة من مرضى ارتفاع ضغط الدم خطورة عالية بنفس القدر.

اذا ارتفاع ضغط الدم يجب التعامل معه بالحيطة والحذر للجميع بغض النظر عن أوزانهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0