ايران تؤكد التزامها بتطبيق تعهداتها شريطة التزام مجموعة (5 + 1) بتعهداتها

اكدت ايران اليوم التزامها بتطبيق تعهداتها "الطوعية" في اطار اتفاقها النووي مع مجموعة (5 + 1) شريطة التزام الطرف الآخر بكامل بتعهداته.

وجاء في البيان الذي اصدرته وزارة الخارجية الايرانية عقب تصويت مجلس الامن الدولي على القرار رقم (2231) ان "خطة العمل المشترك مبنية علي الالتزامات المتبادلة للجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة (5 + 1)

وان طهران ملتزمة بتطبيق تعهداتها بحسن نية ومنوطة بتطبيق جميع تعهدات الطرف الآخر بحسن نية بما فيها التعهدات المتعلقة برفع العقوبات والقيود".

وذكر البيان ان "أي شيء في خطة العمل المشترك الشاملة لا يجب تفسيره بطريقة تفهم بشكل مباشر او غير مباشر على ان طهران تقبل بشرعية او مصداقية اجراءات الحظر والقيود او تنفيذها من قبل مجلس الامن الدولي والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والدول الاخرى ضد ايران".

واوضح البيان ان "خطة العمل المشترك تقوم على التزامات متبادلة لإيران و(5 + 1) تفضي الى الاطمئنان من سلمية برنامج طهران النووي والغاء كافة اجراءات الحظر مشددا على ان "حصيلة المفاوضات النووية خطوة مهمة للغاية لحل أزمة غير مبررة قامت على أساس اتهامات لا أساس لها حول البرنامج النووي الإيراني السلمي".

واكدت ايران انها ستتابع برنامجها النووي السلمي بما في ذلك تخصيب اليورنيوم والبحوث بما يتطابق مع برنامجها

وكما اتفق عليه في الخطة العمل المشترك مشددة في الوقت نفسه على تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفق قواعد البروتوكول الاضافي مع ضرورة اتخاذ الوكالة الدولية للطاقة الذرية التدابير اللازمة لضمان أمن المعلومات التي تحصلها.

أضف تعليقك

تعليقات  0