لص يسرق مصرفين متظاهراً بوجود قنبلة في حقيبته الفارغة

حكمت محكمة بريطانية اليوم الإثنين على لص بالسجن لمدة ثماني سنوات بعد أن سطا على بنكين ومكتب مراهنات في غضون أيام قليلة، من خلال التظاهر بأنه يحمل قنبلة داخل حقيبة فارغة.

فرّ ستيف موريل (31 عاماً) من حي سالفورد، بمانشستر الكبرى ومعه آلاف الجنيهات الاسترلينية بعد أن تقدم نحو موظفة الاستقبال وأعطاها ورقة مكتوب عليها: "ضعي المال في الحقيبة وإلا ستنفجر القنبلة."

وقد ظنت موظفة مصرف "رويال بانك أوف سكوتلاند" بأن هذا المجرم كان عميلاً جديداً للمصرف وأنه يرغب في فتح حساب قبل أن تجد نفسها في موقف أجبرها على أن تضع مبلغ 3000 جنيه إسترليني في حقيبته السوداء خشية انفجار القنبلة المزعومة.

لكن الشرطة اعتقلت موريل بعد أن قام بثلاث عمليات سطو خلال 20 يوماً، واعترف للمحكمة بسرقاته الثلاث، ويقبع الآن في سجن مانشستر بعد أن حكمت عليه المحكمة بعقوبة السجن ثماني سنوات.

وكان موريل نفّذ سرقته الأولى في مصرف "رويال بانك أوف سكوتلاند" بمدينة ستراتفورد عندما تظاهر بأنه يريد فتح حساب في المصرف.

أما السرقة الثانية فوقعت في فرع بنك "لويدز في سوينتون" بعد السرقة الأولى بأقل من أسبوعين.

ولكن هذه المرة قام الصراف بتوجيه سؤال للّص :"هل أنت جاد؟ فأجاب موريل بنعم، وعندما تحداه الصراف مرة أخرى انسحب وخرج من البنك خالي الوفاض.

أما المحاولة الثالثة كانت في محل "وليام هيل" للمراهنات واليانصيب، عندما دخل موريل المحل وطلب من الموظف أرقام أوراق اليانصيب، وبينما كان الموظف منهمكاً في كتابة الأرقام سلّمه ورقة مكتوب عليها: "اعطني النقود وإلا أطلقت النار عليك" ومد يده إلى جيبه متظاهراً بأنه يخرج مسدساً إلا أن الموظف طلب منه أن يمهله عدة دقائق قبل أن يفر إلى غرفة داخلية في المحل، الأمر الذي دفع موريل للخروج من المحل على الفور بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

أضف تعليقك

تعليقات  0