توقعات ضعيفة من "أبل" تدفع سهمها للهبوط أكثر من 6% ‭

خيبت نتائج عملاق التكنولوجيا "أبل" الفصلية، التوقعات على الرغم من تحطيمها أرقاما قياسية، ما أدى إلى هبوط سهمها بعد إغلاق السوق بـ6%، لتمحي 66 مليار دولار من قيمتها السوقية.

وقد ارتفعت أرباح "أبل" في ربعها المالي الثالث المنتهي في يونيو إلى مستويات قياسية عند 10 مليارات و700 مليون دولار، لتصل بذلك المخزونات النقدية لدى أكبر شركة أميركية من حيث القيمة السوقية إلى مستويات قياسية أيضا عند مئتين وثلاثة مليارات دولار، أي مقتربة من حجم الاقتصاد اليوناني للعام الماضي.

وسجلت الشركة زيادة في أرباحها بنسبة 33% في ربعها المالي الماضي، أمس الثلاثاء، غير أن المستثمرين مازالوا قلقين، حيث جاءت مبيعات هواتف "آي فون" دون تقييمات المحللين.

وبحسب "أبل" فإن زيادة الأرباح الصافية قد جاءت على خلفية ارتفاع الطلب والنمو القوي في الصين. أما عن مبيعاتها لهواتف iPhone فقد جاءت دون التوقعات، حيث ارتفعت 35% عن الفترة ذاتها من العام الماضي إلى 47.5 مليون وحدة، فيما قاربت التوقعات 49 مليون وحدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0