الرئيسان الامريكي والتركي يبحثان قضايا الامن و(داعش) والصراع في سوريا

بحث الرئيس الامريكي باراك اوباما ونظيره التركي رجب طيب اردوغان خلال اتصال هاتفي سبل تعزيز التعاون والجهود المشتركة من اجل محاربة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وتحقيق الامن والاستقرار في العراق والتوصل الى تسوية سياسية للصراع في سوريا.

وقال البيت الابيض في بيان الليلة الماضية ان اوباما دان الهجومين الذين وقعا في بلدتي (سوروج) و(جيلان بينار) التابعتين لمدينة (شانلي اورفا) التركية معربا عن تعازيه لأسر الضحايا.

واكد الزعيمان ان الولايات المتحدة وتركيا "ستبقيان متحدتين في المعركة ضد الارهاب".

واضاف البيان ان الرئيسين سيعززان جهودهما من اجل القضاء على تدفق المقاتلين الاجانب الذين يتوجهون الى العراق وسوريا وكذلك تأمين الحدود التركية مع سوريا.

واشار البيان الى ان "الرئيس اوباما جدد التزام الولايات المتحدة بحماية الامن القومي لتركيا".

أضف تعليقك

تعليقات  0