منظمة التعاون الإسلامي تجدد الترحيب بالاتفاق النووي بين مجموعة (5+1) وإيران


جددت منظمة التعاون الإسلامي ترحيبها بالاتفاق الذي توصلت إليه مجموعة (5+1) مع إيران بشأن برنامجها النووي وأعربت عن أملها بأن يعبد الاتفاق الطريق الى الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

وقال القائم بالأعمال في البعثة الدائمة لدولة الكويت لدى الأمم المتحدة عبدالعزيز الجارالله في مداخلة بالنيابة عن منظمة التعاون الاسلامي خلال جلسة مفتوحة عقدها مجلس الأمن الدولي الليلة الماضية حول الشرق الأوسط انه "على المجتمع الدولي إعطاء نفس الاهتمام لإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل وإجبار إسرائيل على الانضمام لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية وإخضاع ترسانتها النووية للتفتيش الشامل من قبل الأمم المتحدة من أجل حماية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

وأضاف الجارالله أن منظمة المؤتمر الإسلامي تؤكد على المسؤولية المستمرة للأمم المتحدة إزاء قضية فلسطين إلى حين التوصل لقرار "عادل وشامل" لكافة جوانب القضية. كما كرر دعم المنظمة للقرار الفلسطيني بتدويل القضية الفلسطينية والانضمام للمؤسسات الشرعية الدولية والتقيد بقراراتها من أجل الحفاظ على حل الدولتين وتحقيق العدالة.

وفي هذا الصدد شدد الجارالله على ان المنظمة تدعم الجهود الرامية لاعتماد قرار جديد من مجلس الأمن الدولي يشمل تأكيدا على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما في ذلك حق تقرير المصير وتحديد إطار زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لكافة الأراضي الفلسطينية والعربية بما فيها القدس الشرقية وتوفير آليات دولية لضمان تنفيذ هذا القرار.

كما جدد دعوة منظمة التعاون الإسلامي من أجل "توسيع اللجنة الرباعية وولايتها" لتشمل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة بشأن الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي بحيث يمكن للمجتمع الدولي أن يدعم بشكل ملموس خطوات جدية على الأرض من أجل تحقيق حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967 واستقلال دولة فلسطين مع القدس الشرقية عاصمة لها.

وأشار الى انه انقضت سنة واحدة تقريبا منذ العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة ولا زالت الأزمة الإنسانية تتفاقم بمعدل ينذر بالخطر بسبب الحصار الإسرائيلي غير القانوني لفترة طويلة على قطاع غزة موضحا ان المنظمة تطالب في هذا السياق المجلس باتخاذ التدابير اللازمة لضمان الرفع الفوري للحصار الإسرائيلي "المخزي" المفروض على السكان المدنيين الفلسطينيين في القطاع وإنهاء معاناتهم الإنسانية وتوفير الحماية لهم.

وأفاد بأن المنظمة تدعو ايضا المجتمع الدولي للوفاء على وجه السرعة بالتعهدات المالية التي أعلن عنها في مؤتمر القاهرة الدولي للمانحين للمضي قدما في إعادة إعمار قطاع غزة ومنع المزيد من التدهور في هذا الوضع الحرج كما تطالب إسرائيل بالانسحاب من مرتفعات الجولان السوري ووضع حد لانتهاكاتها المتكررة لسيادة لبنان والانسحاب الكامل من بقية الأراضي اللبنانية المحتلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0