6 حقائق عن صفقة توران.. لعبة بارتوميو الإنتخابية في برشلونة


الجناح التركي ذو الـ28 ربيعاً وقع للبلوغرانا قادماً من أتلتيكو مدريد مقابل حوالي 40 مليون يورو، في صفقة حولها الإعلام إلى مطلب جماهيري في غضون 48 ساعة، مسهلاً احتفاظ بارتوميو بمقاليد الحكم في كاتالونيا.

ولكن .. ما مدى ضرورية ضم أردا توران؟ يمكن تلخيص الأمر في بضعة حقائق

1- توران يشغل مركز الجناح الأيمن ويجيد اللعب كصانع ألعاب إلى حد ما، منح الأتلتي الكثير من المساندة الدفاعية والجهد البدني في حقبة دييغو سيميوني الممتدة حتى الآن، والتي تتسم بالدفاعية والقتال حتى الجرح الأخير.

2- المركز الوحيد المتوافق مع اللاعب في التشكيل الأساسي بشكل مباشر به عائق بسيط يمنعه عن احتلاله .. ليونيل ميسي !

3- في التقارير الأولى لرحيل توران عن الروخيبلانكوس، أعرب اللاعب عن رغبته بأدوار دفاعية ومجهود بدني أقل، في إشارة لكم الاستنزاف الذي حل بمحارب سيميوني القديم، حتى أن بعض التقارير ذهبت إلى ما هو أبعد وزعمت أن اللاعب يفكر في العودة لبلاده تركيا ولو لفترة مؤقتة.

4- تلك المعلومات تتعارض مع الحلول المطروحة بإشراكه في خط الوسط، المطالب دائماً بواجبات دفاعية ضمن منظومة الضغط العالي للفريق بالإضافة لأدوار التغطية على انطلاقات الظهيرين الهجومية.

5- توران ليس البديل المناسب لأندريس إنييستا، هو لاعب أكثر من رائع ولكنه لا يمتلك خصائص إنييستا على الإطلاق، ربما القاسم المشترك بينهما والذي يتفوق فيه توران أحياناً هو المراوغات، غير ذلك تصب خانات الرؤية والتمرير والإبداع في مصلحة الرسام، استبدال هذا بذاك سيستدعي بالتالي تغييراً بالتكتيك وربما بطريقة اللعب.

6- رغم ذلك يمثل توران خياراً هاماً حين تريد إضفاء المزيد من الحلول والهجومية من خط الوسط، بالإضافة لإمكانية تعويضه غياب أي من الثلاثي الهجومي ميسي ونيمار وسواريز، والمداورة معهم بغرض إراحتهم ..

صفقة رائعة ولكنها ليست الحل، فالمحصلة حتى الآن هي تعويض مركز بديل الوسط الذي كان يشغله تشافي، وتعويض (أو تدعيم) مركز بديل الأجنحة الذي يشغله بيدرو. هل ما زالت الصفقة تبدو بنفس الحجم على أرض الواقع علماً بأنه لن يطأ أرض الملعب قبل يناير 2016 بسبب العقوبة التي تسببت بها إدارة بارتوميو نفسه؟ حتى لو كان جزء منها تركة ساندرو روسيل فقد كان نائبه فيما سبق ..

بعد أحاديث طويلة عن ضم بول بوغبا لاعب خط وسط يوفنتوس، خرج بارتوميو في يومه الثاني كرئيس منتخب للبلوغرانا معلناً نهاية سوق الانتقالات الصيفية بالنسبة لبرشلونة،

وأن الإدارة لن تبرم أية صفقات أخرى، منح جماهير النادي وخاصةً الناخبين منهم الأمل في أنه القادر على حسم الصفقات، بحسم صفقة فيدال مبكراً وصفقة توران وهو -ولو شكلياً- خارج الإدارة، ثم خرج ليعلن أن توران هو نهاية المطاف.

أضف تعليقك

تعليقات  0