"آبل" تواجه ضغوطًا كبيرة بشأن كيفية استغلال سيولتها النقدية الضخمة


تجاوزت السيولة المملوكة لشركة "Apple Inc" حاجز الـ 200 مليار دولار للمرة الأولى على الإطلاق، مع تركز نحو 90% منها خارج الولايات المتحدة.

وأشارت وكالة بلومبرج إلى أن المدير التنفيذي للشركة الأمريكية العاملة في مجال التكنولوجيا "تيم كوك" يعاني من ضغوط كبيرة من أجل إيجاد طريقة لاستغلال هذه السيولة بدون تكبد ضرائب في الولايات المتحدة.

ويواجه "كوك" تساؤلات كبيرة في الوقت الحالي بشأن كيفية استغلال "آبل" للسيولة المتوفرة، وسط دعاوات من جانب مستثمرين لإعادة رأس المال لحاملي الأسهم من خلال توزيعات نقدية وعمليات شراء أسهم.

وأعلن المدير التنفيذي لـ"آبل" مرارًا رغبته في تعديل المشرعين الأمريكيين لقوانين الضرائب في البلاد، بحيث يمكن للشركات إعادة المزيد من الأموال من الخارج.

وكان "كوك" قد تم استدعاؤه أمام الكونجرس الأمريكي في عام 2013 من أجل الدفاع عن "آبل" ضد ادعاءات بشأن قيام الشركة بتجنب سداد الضرائب.

وتفضل معظم الشركات الأمريكية الاحتفاظ بأموالها خارج الولايات المتحدة، مع إلزام الحكومة للشركات العالمية بسداد ضرائب تقدر بـ 35% من أرباحها بالخارج في حال إعادة الأموال إلى واشنطن.

أضف تعليقك

تعليقات  0