لبنان.. مكافحة الشغب تفرق المحتجين على نقل "النفايات"


قامت قوة من مكافحة الشغب التابعة لقوى الأمن الداخلي اللبناني صباح اليوم بالتدخل على الأوتوستراد الساحلي في منطقة الجية من أجل فتح الطريق على مسربي الأوتوستراد بين بيروت وجنوب لبنان، وقد فضت الاعتصام لبعض الوقت الذي كان ينفذه بعض شباب المنطقة؛ احتجاجاً على نقل النفايات إليها، مستخدمة خراطيم المياه لتفريق المعتصمين الذين ابتعدوا عن الطريق، ورشقوا القوة الأمنية بالحجارة، ما أسفر عن سقوط 3 إصابات في صفوف المتظاهرين، ولاحقاً أعلنت قوى الأمن الداخلي أن أوتوستراد الجية لا يزال مقفلاً مع ازدحام السير على الطريق البحرية.

وكان أهالي إقليم الخروب قد قطعوا طريق الجية البحرية بالاتجاهين رفضاً لنقل النفايات إلى منطقة إقليم الخروب، ولم يسمحوا إلا بالعبور لسيارات الإسعاف والسيارات التي تقل عسكريين. وعمد الأهالي إلى قطع مسربي الأوتوستراد وحولوا السير إلى طرق فرعية، كما سجل تجمع عدد من الشبان عند مدخل معمل سبلين للترابة، خوفا من دخول الشاحنات التي تنقل النفايات إلى المعمل كما جرى سابقا.

وفي وقت لاحق وضع الأهالي في إقليم الخروب قاطرة ومقطورة بعرض الطريق على المسرب الغربي للأوتوستراد الساحلي في الجية، ليقطعوا الطريق على الشاحنات التي ستأتي من بيروت، ونصبوا الخيم على جوانب المسرب الغربي للأوتوستراد.

أضف تعليقك

تعليقات  0