شاب يعرض حياته للموت من أجل التقاط صورة سيلفي مع ثعبان


أصبح الجميع مصابا بجنون التقاط صور السيلفى فى أى وقت وفى أى مكان ومع أى شخص أو حتى حيوان بشكل كبير خارج عن السيطرة، وقد تطور الأمر بشكل كبير فلم تعد "عصا السيلفى” هى أهم المتطلبات، خاصة بعد انتشار الهواتف التى توفر كاميرات أمامية بقوة 13 ميجا بيكسل، ولعل ما يزيد من جمال صورة "السيلفى” هو وجود شخص أو شىء تلتقط معه هذه الصورة.

ووفقا لما نشره موقع phonearena الهندى، فإن البعض يميل إلى التقاط صور السيلفى مع الحيوانات، لكن ليس كل الحيوانات تصلح لالتقاط صور السيلفى معها والتى من ضمنها الثعابين، وهوا تحديدا ما فعله "تود فاسيلر" عندما سافر إلى أبعد الحدود ليلتقط صور السيلفى فى العديد من الأماكن. حيث كان "فاسيلر" قد عثر على أفعى فى الأدغال منذ أكثر من عام مضى، وقرر على ما يبدو أن يجعله حيوانه الأليف، ولكن فى يوما ما قرر "فاسيلر" التقاط صورة سيلفى مع هذا الثعبان، لكن الأمر انتهى به ملدوغ من قبل هذا الثعبان ليرقد داخل أحد المستشفيات، وكان على الأطباء إعطاؤه العديد من المضادات الحيوية للتعرف على النوع المناسب لهذا السم.

أضف تعليقك

تعليقات  0