الحكومة العراقية : استمرار القصف التركي .. اعتداء على سيادة العراق


اعتبرت الحكومة العراقية اليوم استمرار القصف التركي على الاراضي العراقية "تصعيدا خطيرا واعتداء على السيادة العراقية" مطالبة تركيا باحترام علاقة حسن الجوار وسيادة العراق.

واكد مجلس الوزراء العراقي في بيان عقب جلسة له "التزام العراق بعدم السماح بأي اعتداء على تركيا من الاراضي العراقية" داعيا تركيا الى "احترام علاقة حسن الجوار بين البلدين وعدم التصعيد واللجوء الى التفاهم بين البلدين الجارين في حل المشكل القائم".

كما طالب تركيا ب"تعزيز الاطلاقات المائية في دجلة والفرات حسب الاتفاقات الموقعة والتفاهمات المسبقة بين البلدين".

وكان وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري قد استدعى السفير التركي في بغداد فاروق قايمقاجي حيث عبر له عن قلق بلاده ازاء القصف التركي داعيا في الوقت ذاته الحكومة التركية الى التنسيق مع الحكومة العراقية حول تنفيذ اي عملية عسكرية داخل العراق.

وكانت انحاء متفرقة من تركيا شهدت تصاعدا في اعمال العنف خلال الأيام القليلة الماضية بعد تفجير انتحاري وقع ببلدة (سوروج) بمدينة (شانلي اورفا) جنوبي تركيا ما ادى الى مقتل 32 شخصا واصابة نحو 100 اخرين فيما قامت عناصر من منظمة حزب العمال الكردستاني بعمليات قتل وخطف ضد رجال الامن والمدنيين الاتراك.

وشنت المقاتلات التركية غارات جوية على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق واخرى على مواقع تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في سوريا.

أضف تعليقك

تعليقات  1


عبدالله
كفو والله يا تركيا