لجنة تحقيق بشأن تسريب مراسلات العمير والنعيمي


اكدت الشركة الكويتية لنفط الخليج أن العلاقات الثنائية بين الكويت والسعودية متينة، وتقوم على أسس وثوابت سياسية واقتصادية واجتماعية متميزة «بما يخدم المنظومة السياسية والمصالح المشتركة لدول مجلس التعاون الخليجي»، معلنةً تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أسباب تسريب مراسلات متبادلة بين وزير النفط الكويتي علي العمير ونظيره السعودي علي النعيمي.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة علي الشمري استياء إدارة الشركة مما تم تداوله مؤخراً، عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف المحلية، من مراسلات بين وزيري النفط الكويتي والسعودي، والتي تحاط بسرية تامة من الأطراف المعنية.

وشدد الشمري على حرص الجهات المعنية في الوزارة ومؤسسة البترول الكويتية على إبقاء المراسلات في إطار السرية والخصوصية المطلوبة، مؤكداً تشكيل لجنة من الشركة للتحقيق، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق من تثبت مسؤوليته عن هذا العمل، واتخاذ الاحتياطات والتدابير اللازمة لمنع تسريب مثل هذه الوثائق المهمة مستقبلاً.

وأوضح أن «الكويتية لنفط الخليج»، وبحكم تعاملها اليومي والمباشر مع الشركاء في السعودية بمنطقتي الخفجي والوفرة المشتركتين، تعمل على تنمية وتطوير المصالح المشتركة فيهما، من خلال التعاون الدائم والاحترام المتبادل لإدارة الأصول وموارد الثروة البترولية في المنطقة المقسومة بشقيها البري والبحري

أضف تعليقك

تعليقات  0