خليل عبدالله: وزير التربية يتحمل المسؤولية السياسية عن تجاوزات الابتعاث والتعيين في «الجامعة و«التطبيقي»


أكد النائب خليل عبد الله أن مجلس الأمة سيكون له موقف تجاه الشبهات التي طالت عملية الإبتعاث والتعيينات سواء في جامعة الكويت أو التعليم التطبيقي، وأن وزير التربية والتعليم العالي يتحمل المسؤولية السياسية في هذا الامر إذا كانت التجاوزات ثابتة سواء كان الوزير على علم بها ومطلع عليها أو لم يكن فهو المعني بتقويم وإصلاح هذا الأمر.

وأضاف عبد الله قائلا أنه بصفته عضو اللجنة التعليمية وأحد موقعي طلب التحقيق باللجنة أن الشبهات التي طالت عملية الإبتعاث والتعيينات لأعضاء هيئة التدريس أو لموظفي المناصب القيادية والإشرافية يعتبر أمر يهدد أمن البلد ويخلق زعزعة وإحباط وتذمر والشعور بالظلم ناهيك عن الكلفة المالية لهذه التجاوزات.

وأوضح عبدالله أن اللجنة ستنظر بموضوعية لهذه الشبهات، مشيرا إلى أن اللجنة تدرك تماما بأنها ليست معنية بالجانب التنفيذي، ولكن هناك ضوابط وأمور سنقوم بالإطلاع عليها والتحقق منها وهي تبدأ بقضية تشكيل اللجان وذلك لمعرفة مدى قانونية هذه اللجان وتطابقها مع اللوائح وهل عملها يناسب حاجة سوق العمل والقيام بدورهم من حيث آلية الإختيار، إضافة بأنه لابد من معرفة أن هذه اللجان تقوم بدورها المطلوب ونريد التأكد من أن الإجراءات موحدة لهذه المؤسسات وليست عشوائية وتعمل بشكل منفرد .

وبين عبد الله أن اللجنة ستقوم بدورها التشريعي إذا كان هناك قصور تشريعي وكذلك رقابي، مشيرا إلى أن اللجنة ستواصل عملها في فترة الصيف وستجتمع أسبوعيا حتى يتسنى لها تقديم تقريرها في بداية دور الإنعقاد المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0