الولايات المتحدة تفرج عن الجاسوس الإسرائيلى "بولارد" 20 نوفمبر المقبل بعد ثلاثون عاماً داخل السجن


قررت هيئة السجون الفيدرالية الأمريكية الإفراج عن الجاسوس اليهودى الإسرائيلى - الأمريكى جوناثان بولارد، فى الـ 20 من شهر نوفمبر المقبل عند انتهاء الـ 30 عاماً التى كانت قد فرِضت عليه بعد إدانته بممارسة التجسس لصالح إسرائيل.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن لجنة الإفراج التابعة لهيئة السجون الفيدرالية الأمريكية قررت ذلك بالإجماع مساء أمس الثلاثاء، فيما قال وكلاء الجاسوس بولارد أن هذا القرار ينص على منع بولارد من مغادرة الأراضى الأمريكية على مدى السنوات الخمس الأولى من موعد الإفراج عنه، لكن أى رئيس أمريكى يستطيع اتخاذ قرار بإلغاء هذا الشرط.

وفى السياق نفسه، رحب عدد من كبار الشخصيات الإسرائيلية بقرار الإفراج عن بولارد، وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو اتصالاً هاتفياً مع زوجة بولارد استير وأكد لها أن إسرائيل تنتظر خروج زوجها من السجن.

أضف تعليقك

تعليقات  0