تركيا: جلسة طارئة للبرلمان حول «الحرب على الإرهاب»


يعقد البرلمان التركي، الأربعاء، جلسة طارئة لمناقشة «الحرب على الإرهاب» التي تشنها الحكومة على تنظيم داعش والمتمردين الأكراد في وقت واحد، ما يثير شكوك المعارضة في أهداف الرئيس رجب طيب أردوغان.

ويعقد النواب البالغ عددهم 550 جلستهم في أنقرة، بينما حصلت الحكومة المحافظة على دعم قوي من حلف شمال الأطلسي أمس الثلاثاء، مع أن الحلفاء دعوا إلى عدم التضحية بعملية السلام مع حركة التمرد الكردي.

ويرى حزب العدالة والتنمية الحاكم أن هذه الدورة البرلمانية ستكون مناسبة لتوقيع بيان مشترك حول مكافحة الإرهاب تعبيرا عن “وحدة وطنية” حول أردوغان. لكن، بعض نواب المعارضة يتهمون الرئيس التركي باتباع “استراتيجية التوتر”، تمهيدا لانتخابات تشريعية مبكرة، قد تسمح له بتخطي النتائج المخيبة للآمال التي حصدها في السابع من يونيو عندما فقد حزبه الغالبية المطلقة للمرة الأولى منذ 2002.

وقال أردوغان قبل أن يبدأ زيارة رسمية إلى الصين إن “التراجع أمام التهديد الإرهابي غير وارد”، مؤكداً أن مواصلة عملية السلام مع المتمردين الأكراد “مستحيلة”.

ويعقد البرلمان دورته بينما تتزايد يوميا الهجمات المعزولة ضد عسكريين، تنسب إلى حزب العمال الكردستاني، فيما تكثف الغارات الجوية للجيش على مواقع المتمردين الأكراد في العراق وحتى داخل الأراضي التركية.

أضف تعليقك

تعليقات  0