فيديو.. جوله داخل حفرة "نهاية العالم"


حُفر سيبيريا العملاقة جعلت العلماء والباحثين يضعون عشرات النظريات لتفسيرها، بداية من النيازك إلى المركبات الفضائية، ولذا سافر فريق RT إلى المنطقة في محاولة لكشف هذا الغموض. وقال "فيتالي بوزويف"، مراسل فريق RT للأفلام الوثائقية، عندما وصل إلى حفرة شبه جزيرة يامال الروسية "إن التجربة فريدة، ومشاهدة الحفر أمر مثير بدرجة غير متوقعة، وأكبر هذه الحفر واحدة عمقها 60 مترا، وهو الشيء الذي لا يمكن رؤيته كثيرا على كوكب الأرض".

وأضاف فيتالي: "لقد صُدمت بشدة عندما رأيت حجم الحفرة، لتخيل حجم الحفرة تكفي معرفة أنه يمكن بناء ناطحة سحاب مكونة من 25 طابقا بداخلها".

وأوضح فيتالي إن المواطنين لا يبحثون عن تفسيرات علمية عن أصل هذه الثقوب، بل يفضلون الاعتقاد بأن هذه الحفر "من صنع الكائنات الفضائية". أما عن العلماء، فليس لديهم شرح دقيق لما حدث، بل فقط يشيرون إلى ضرورة النظر إلى أن هذه الحفر ظهرت في موقع غني بالغاز، فعملاق الطاقة الروسي شركة "غازبروم" تعمل في حقل غاز ليس ببعيد عن هذه المنطقة، وهذا يمكنه أن يوفر دلالات على أن الغاز الموجود في باطن الأرض يمكن أن يؤدي إلى ظهور نوع من التكوينات السطحية غير المتوقعة.





أضف تعليقك

تعليقات  0