ألمانيا تعرب عن قلقها ازاء خطط اسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة


أعربت الخارجية الألمانية اليوم عن قلقها ازاء خطط اسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة على اراض فلسطينية واصفة اياها بأنها "مخالفة للقانون الدولي".

وذكرت الخارجية الألمانية في بيان "تعرب الحكومة الألمانية عن قلقها الشديد ازاء الاخبار التي وردت حول مصادقة الحكومة الاسرائيلية اليوم على بناء 1000 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية".

وأضافت أن "موقف الحكومة الألمانية من السياسة الاستيطانية الاسرائيلية واضح وهو اعتبار الاستيطان على الاراضي الفلسطينية سياسة مخالفة للقانون الدولي وحجر عثرة امام استئناف عملية السلام في الشرق الاوسط وامام حل الدولتين الذي تؤيده ألمانيا".

وأشار البيان إلى أن وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي اكدوا في اجتماعهم الاسبوع الماضي على موقف الحكومة الألمانية المؤيد لاستئناف عملية السلام وحل الدولتين. كما لفت إلى ان الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني مطالبان في هذا الوقت "الحرج" الذي تمر به المنطقة بالعمل على استعادة الثقة والابتعاد عن جميع القرارات والسياسات "الاستفزازية" مؤكدا ان قرار بناء مستوطنات جديدة يجعل جهود احياء عملية السلام في الشرق الاوسط صعبة.

وكانت صحيفة (يديعوت احرونوت) العبرية ذكرت في وقت سابق ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق على بناء 300 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة (بيت ايل) المقامة على اراضي الضفة الغربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0