ليفنى تنتقد خطة وزيرة العدل الإسرائيلية بشأن أراضى الضفة الغربية


هاجمت وزيرة العدل الإسرائيلية السابقة تسيبى ليفني، خليفتها الحالية أييليت شاكيد، مؤكدة أن خطتها إنشاء هيئة قانونية منفصلة عن محكمة العدل العليا فى إسرائيل للتعامل مع النزاعات حول أراضى الضفة الغربية المحتلة، ستصب فى صالح الحركة الدولية لمقاطعة إسرائيل.

وقالت ليفنى - فى تصريح نقلته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية على موقعها الإلكترونى اليوم الخميس - إن اقتراح وزيرة العدل الحالية ليس جديدا على الساحة الإسرائيلية.

وحذرت ليفنى خليفتها، من أن السبب الذى دفع حكومة نتنياهو والحكومات الإسرائيلية المتعاقبة إلى عدم تبنى مثل هذه السياسة، هو منح نفس حقوق التصويت لجميع سكان هذه المنطقة، حيث ستكون النتيجة هى تحول إسرائيل إلى دولة ذات أغلبية عربية على حد وصفها.

وأضافت ليفني، "أن وزيرة العدل الإسرائيلية الحالية ومؤيدى رؤيتها، يفتقدون الشجاعة للتصريح بأنه على المدى القصير سينقطع عن إسرائيل إمدادات الأوكسجين الذى تقدمه لها الولايات المتحدة.. كل من يستخدم اقتراح شاكيد سيكون عدوا لإسرائيل، وبدلا من أن يخدم هذا الاقتراح المحكمة العقارية فى الضفة الغربية، سيكون دليلا على إسرائيل فى المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاي، حيث ستخضع إسرائيل والجيش الإسرائيلى للمحاكمة هناك".

أضف تعليقك

تعليقات  0