وزير خارجية إيران: الدور الآن على إسرائيل لتحجيم قدراتها النووية


نشرت صحيفة الجارديان البريطانية مقالا لوزير الخارجية الإيرانى "محمد جواد ظريف" يمدح فيه الجهود التى أدت إلى التوصل إلى اتفاق بين الجمهورية الإسلامية ودول مجموعة الست حول ملف بلاده النووى خلال ما يعرف باسم اتفاقية فيينا.

وقال "ظريف" إن بلاده كانت تدعو دائما إلى منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل حتى قبل أن يستخدم الرئيس العراقى الراحل "صدام حسين" تلك الأسلحة فى حربه ضد إيران التى دامت 8 سنوات من العام 1980 حتى العام 1988.

وانتقد "ظريف" الموقف الإسرائيلى الرافض للاتفاقية، لافتا إلى دعم العديد من البلدان لإيران فى مساعيها للتوصل إلى الاتفاقية التاريخية، ومن بينهم بلدان عربية لا تمتلك سلاحا نووى، فى حين واظبت الدولة النووية الإسرائيلية على محاولة إحباط جهود الاتفاقية.

ودعا "ظريف" إلى اتفاقية جديدة فى ظل الظروف الدولية التى يعيشها العالم وتجعل أمنه موحد بصورة غير مسبوقة تحتم على جميع الدول التخلص من أسلحة الدمار الشامل تحت المراقبة الدولية، لخلق أنظمة ودول خالية من أسلحة الدمار الشامل، غير مستثنٍ دول مجموعة الست التى خاضت المفاوضات مع الجمهورية الإسلامية، بما أن كل دولة تمتلك ترسانة من الأسلحة النووية.

وطالب "ظريف" إلى حث الجهود على خلق منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل فى منطقة الشرق الأوسط، مطالبًا بإخلاء الدولة الإسرائيلية من ترسانة الأسلحة النووية التى تمتلكها، سواء المعلن منها أو السرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0