الصين تحظر تصدير الطائرات بدون طيار لأسباب أمنية


أعلنت الصين حظر تصدير الطائرات بدون طيار وأجهزة الكمبيوتر ذات التكنولوجيا الفائقة والمواصفات العالية فى سابقة أولى فى تاريخها التجارى، بدءا من منتصف هذا الشهر، لأسباب تتعلق بالأمن القومى.

وقال بيان مشترك صادر عن وزارة التجارة الصينية والهيئة العامة للجمارك، أول أمس، أن الشركات المصنعة لن يسمح لها بتصدير أنواع الطائرات بدون طيار القادرة على التحليق فى الجو العاصف أو التى تستطيع أن تحلق على ارتفاع يزيد عن 15420 مترا، وكذا تلك التى تستطيع الطيران لمدد تزيد عن ساعة واحدة، كذلك شمل قرار الحظر أجهزة الكمبيوتر القادرة على معالجة أكثر من 8 تيرا من عمليات الفاصلة العائمة فى الثانية.

وأبدت صحيفة "تشاينا دايلى" الصينية الصادرة اليوم دهشتها بشأن القرار، الذى صدر فى بيان مقتضب لم تشرح فيه السلطات كيف يشكل تصدير هذه الأجهزة تهديدا للأمن القومى الصينى. واستقبل العاملون فى الصناعة القرار بهدوء، موضحين أنه سيكون محدود التأثير على تصدير الطائرات بدون طيار المصنعة بشكل تجارى.

من جانب آخر، رحب شاو جيان خو، نائب رئيس شركة DJI للتكنولوجيا، وهى شركة صينية مقرها فى قوانجدونج وتسيطر على نحو 70 % من مبيعات الطائرات بدون طيار على مستوى العالم، بالحظر قائلا : إنه يستهدف الطائرات بدون طيار غير المصممة للاستخدام التجارى، وإنه سوف يحمى التكنولوجيا المتعلقة بهذه الصناعة والتى تمتلكها الشركات الصينية.

وأوضح شاو أن القرار لا ينطبق على أى من منتجات شركته، مشيرا إلى أن القرار كان مفاجئا، إلا أنه منطقى لحماية الأمن القومى والنمو الصحى للصناعة فى السوق الصينية.

أضف تعليقك

تعليقات  0