عجز موازنة سلطنة عمان 9ر3 مليار دولار اثر انخفاض اسعار النفط

سجلت سلطنة عمان عجزا بالموازنة العامة بلغ 5ر1 مليار ريال عماني (9ر3 مليار دولار امريكي) بنهاية شهر مايو الماضي اثر تراجع الإيرادات النفطية بنسبة 36 في المئة جراء انخفاض أسعار النفط. وذكرت النشرة الإحصائية للمالية العامة التي يصدرها المركز الوطني للاحصاء والمعلومات أن إجمالي إيرادات السلطنة خلال الأشهر الخمس الأولى من العام الحالي بلغت 3 مليارات و86 مليون ريال تقريبا مقارنة مع 6 مليارات و44 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي منخفضة بنسبة 36 في المئة.


واضافت ان إجمالي الإنفاق العام تراجع بنسبة ضئيلة بلغت 5 في المئة ليصل إلى 4 مليارات و809 ملايين ريال فيما كان يبلغ في نهاية مايو من العام الماضي 5 مليارات و61 مليون ريال إضافة إلى 550 مليون ريال مصروفات فعلية مازالت لم تسدد بعد.


وقالت النشرة نقلا عن بيانات لوزارة المالية إن "تراجع أسعار النفط انعكس بالسلب على إجمالي الإيرادات العامة حيث انخفض صافي إيرادات النفط بعد تحويل مخصصات الصناديق الاحتياطية بنسبة 3ر46 بالمئة منذ بداية العام وحتى نهاية مايو الماضي لتبلغ مليارين و326 مليون ريال".


واوضحت الاحصاءات ان الانفاق العام للسلطنة سجل في الاجمالي تراجعا لكن بعض بنوده سجلت زيادة اذ ارتفع حجم المصروفات الجارية بنسبة 6 بالمئة مقارنة مع الاشهر الخمسة الاولى من عام 2014 لتبلغ 3 مليارات و247 مليون ريال.


وبينت ان الوزارات المدنية التي تشمل الرواتب استحوذت على الاجزاء الاكبر من المصروفات حيث بلغت مليارا و628 مليون ريال وسجلت تراجعا طفيفا بنسبة 3ر2 بالمئة عما كانت عليه في نهاية مايو 2014. وتراجعت مصروفات الدفاع والامن القومي بنسبة 6ر6 بالمئة وبلغت مليار و265 مليون ريال عماني. (الريال العماني يعادل 6ر2 دولار امريكي.

أضف تعليقك

تعليقات  0