إيران تؤكد إغلاق حدودها مع تركيا .

أكد قائد الشرطة الإيرانية حسين أشتري، اليوم، أن السلطات في بلاده أغلقت الحدود الأرضية المشتركة مع تركيا اليوم الاثنين، واصفا الخطوة بـ"الإجراء المؤقت".

وحسب وكالة "تسنيم" المقربة من المؤسسة الأمنية في إيران قال أشتري إن إغلاق الحدود الشمالية الغربية مع تركيا جاء وفقاً لقرار صادر عن "المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني".

وبرر أشتري الخطوة بأنها جاءت بسبب "المشاكل التي تشهدها الحدود الغربية خاصة على الجانب التركي منها في الأيام الأخيرة"، حسب قوله.

وفي الأيام الأخيرة تجددت الاشتباكات بين القوات التركية ومقاتلي حزب العمال الكردستاني في هذه المناطق، بعد أن استهدف الأكراد القوات الأمنية التركية على خلفية التفجير الانتحاري الذي شهدته مدينة سروج ذي الأغلبية الكردية في تركيا والذي راح ضحيته 32 شخصاً.

واتهمت الحكومية التركية تنظيم "داعش" بالوقوف وراء الانفجار إلا أن الحزب الكردي يوجه أصابع الاتهام إلى حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، متهماً إياها بغض الطرف عن نشاطات داعش في المناطق الحدودية.

وبعد الحوادث الدامية هذه أطلقت أنقرة عملية عسكرية ضد داعش وحزب العمال الكردستاني.

وتركزت العمليات التركية حتى الآن بشكل أساسي على أهداف لحزب العمال الكردستاني والتي تعرضت لعشرات الغارات، خاصة في جبال قنديل الواقعة في المثلث الحدودي بين العراق وكل من إيران وتركيا، حيث يتمركز فيه مقاتلو حزب العمال الكردستاني وشهدت جبال قنديل غارات مكثفة قامت بها مقاتلات الجيش التركي.

أضف تعليقك

تعليقات  0