(سناب.شات) نافذة تواصل أخرى تنقل مفهوم التسويق في الكويت لمستويات جديدة


تسعى الشركات أو المؤسسات التجارية باختلاف أنشطتها ومنتجاتها إلى الاستفادة من جميع الإمكانات المتاحة لها لتسويق سلعها وخصوصا عبر الوسائل التي تتميز بانخفاض تكلفتها المادية وسهولة وسعة انتشارها.

وشكلت مواقع التواصل الاجتماعي نافذة جديدة ومهمة بالنسبة لتلك الشركات في الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستهلكين وبأقل التكاليف لذا لجأت بقوة إلى هذه المواقع والاستفادة من الناشطين فيها لتسويق منتجاتها وآخرها تطبيق (سناب.شات).

وبالفعل ساهم (سناب.شات) في دفع التسويق الإلكتروني في الكويت قدما إلى مستويات جديدة وجاذبة ونقل مفهوم التسويق المحلي من الاعتماد على عدد المتابعين (الفولورز) إلى إثارة اهتمام المستهلك وجذبه بطريقة مثيرة ومميزة.

ويتزايد عدد المهتمين بمتابعة المنتجات المحلية عبر تطبيق(سناب.شات) مع دخول وجوه إعلانية تتولى التسويق من خلاله وإبراز مميزات المنتجات المذكورة وطرحها بصورة شيقة اعتمادا على الصوت والصورة والحركة معا خصوصا أن المتلقي يحصل على المحتوى الإعلاني بكل سهولة وبساطة دون أي جهد يذكر.

وبرز دور هذا التطبيق أيضا في دعم أنشطة ومنتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث كان يعتمد في بداية ظهوره على تسويق المنتجات التي يمتلكها الأفراد بينما الآن يشهد تسويق منتجات المحلات التجارية والمطاعم والشركات وما شابه.

وأجمعت بعض الوجوه الإعلانية والمتابعين لتطبيق (سناب. شات) في لقاءات متفرقة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم على أهمية الدور الذي يلعبه ذلك التطبيق في ترويج وتسويق المنتجات والسلع لدى المستهلكين وفي تبوئه موقعا مهما في قائمة الوسائل الأكثر قدرة على تسويق المنتجات لأكبر عدد من المتابعين بسهولة ويسر.

وأكد هؤلاء أهمية الدور الذي تلعبه الوجوه الإعلانية في تسويق المنتج لاسيما التي تمتلك قاعدة جماهيرية واسعة مشيرين إلى تزايد ونمو الطلب على التسويق عبر (سناب.شات) باستمرار.

وقال الوجه الإعلاني في (سناب.شات) مشاري الشلاحي إن إقبال المتابعين وتفاعلهم وتأثرهم بالمنتجات التي تعرض في التطبيق يتخطى ما يعرض عبر وسائل التواصل الاجتماعي الاخرى أو التي تعرض في إعلانات الشوارع والصحف والمواقع الإلكترونية.

وأضاف الشلاحي أن المأكولات والملابس والمكياج تتصدر قائمة المنتجات التي يتم التركيز عليها في التسويق وتحظى بنسبة إقبال عالية من قبل المتابعين لاسيما النساء حيث انهن يمثلن الشريحة الأكثر اهتماما بالتسوق. وأشار إلى وجود خاصية في تطبيق (سناب.شات) تمكن من التعرف على عدد المتفاعلين والمتأثرين مع المنتج والتي تساعد في التركيز على هذه النوعية من المنتجات وتكثيف ترويجها.

وأوضح الشلاحي أن الوجوه الإعلانية تلعب دورا مهما في تسويق المنتج إلكترونيا في حالة استحواذها على قاعدة جماهرية واسعة تحرص على أن تسوق لها بمصداقية وشفافية لئلا تفقد ثقة متابعيها. وذكر أن (سناب شات) يعد حاليا من أفضل أدوات التسويق باعتباره يعرض الوجه الإعلاني مع المنتج بكل سهولة ومرونة مع إضافة روح الترفيه كفيديو يعرض مع مناظر وأصوات جميلة تجذب المتابع.

وبين أن التطبيق يعرض السلعة بطريقة لا تحتاج إلى إخراج أو مونتاج اذ يغطي التصوير المنتج بتفاصيله كافة ويعطي مساحة وزوايا أكبر مشيرا إلى أن (سناب.شات) يملك خاصية مميزة وهي أن المتابع يستطيع إرسال الأسئلة والاستفسارات للحصول على تفاصيل أكثر عن المنتج وتتم الإجابة عنها بوضوح.

من جانبها أكدت الوجه الإعلاني في (سناب.شات) أنسام الرضوان أن الطلب على التسويق عبر التطبيق في تزايد ونمو مستمر سواء من جانب المتابعين او من أصحاب المشاريع لتسويق منتجاتهم. وأوضحت الرضوان أن (سناب.شات) في بدايته كان يعتمد على تسويق المنتجات التي يمتلكها الأفراد ثم تحول في الوقت الحالي الى تسويق منتجات الأفراد والمحلات التجارية والمطاعم والشركات بسبب زيادة قاعدة الزبائن عبر هذا التطبيق.

وذكرت أن الوجوه الإعلانية تلعب دورا كبيرا وفعالا في طريقة عرض السلعة وإقناع المستهلك من خلال عدد من المقومات والخصائص منها امتلاك "كاريزما" من نوع خاص التي تمكنهم من تسويق المتجات بسهولة لأكبر عدد من المتابعين. وأشارت إلى حرص المسوقين على تسويق المنتجات ذات الجودة العالية لاسيما مع وجود خاصية إبداء الرأي والرد والتعليق في تطبيق (سناب.شات).

وبينت أن التطبيق يركز على التسويق على المطاعم والمقاهي ثم أدوات العناية والتجميل ومحلات السيارات مضيفة أن أبرز ما يميز (سناب.شات) عن بقية وسائل التواصل الاجتماعي هي حملاته التسويقية السريعة والجاذبة مما يثير اهتمام المستهدفين من تلك الحملات.

من جهتها قالت سارة العلي إحدى مستخدمات (سناب.شات) إن التطبيق برز بصورة كبيرة في المجتمع الكويتي في الآونة الأخيرة وأصبح له تأثير قوي وفعال لاسيما بين أوساط فئة الشباب لتأثرهم بشخصيات إعلانية بارزة تمتلك متابعين وقاعدة جماهيرية كبيرة في التطبيق.

وأضافت العلي أن عرض المنتجات عبر التطبيق يتم بصورة سلسلة وسهلة وبسيطة وبأدق تفاصيلها لافتة الى أن تسويق المنتج يتم داخل البلاد وخارجها بهدف فتح آفاق تسويقية محلية وخارجية للمنتجات.

وأوضحت أن أبرز ما يثير اهتمامها في هذا التطبيق هو التسويق للملابس والأدوات التجميلية إلى جانب المطاعم مبينة أنها تحرص على تجربة المنتج مع ثقتها في مصداقية العرض لكون الوجوه الإعلانية حريصة على عدم خسارة مصداقيتها أمام المتابعين بغض النظر عن الأجور التي تتقاضاها.

بدوره قال يوسف التركيت المتابع لتطبيق (سناب.شات) إن أكثر ما يثير اهتمامه هو عرض الأماكن السياحية داخل الكويت وخارجها مما يزيد حرصه على زيارة هذه الأماكن ومعرفة جمالها من خلال ما يعرضه (سناب.شات) من صور وفيديوهات بطريقة تفصيلية.

وأضاف التركيت أن الأشخاص الذين يسوقون بعض المنتجات في المجمعات التجارية والأسواق يجذبون عددا قليلا من المستهلكين ويكون تأثيرهم محدودا "إذ أن عرضهم للمنتج يكون بمقابل بالتالي سواء كان المنتج جيدا أو سيئا فإنهم يظهرونه بطريقة مبالغ فيها ويظهرون الجوانب الإيجابية فقط للمنتج بعيدا عن المصداقية وبغض النظر عن جودة المنتج".

ويعرف (سناب.شات) بأنه تطبيق رسائل مصورة يمكن المستخدمين من التقاط الصور وتسجيل الفيديو وإضافة نص ورسومات وإرسالها إلى قائمة التحكم من المتلقين.

ويميز التطبيق عن غيره أنه يحدد مهلة زمنية محددة لظهور الصورة أو مقطع الفيديو أي يقوم بمسح ذاتي للصور والفيديوهات (من 1 إلى 10 ثوان) ما يعني أن أي حملة تسويقية على (سناب.شات) لابد أن تكون سريعة ومميزة.

أضف تعليقك

تعليقات  0