وزراء خارجية دول آسيان يبحثون وضع خطة طريق للسنوات العشر المقبلة


بدأ اتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان) أعمال دورته ال48 اليوم على المستوى الوزاري لمناقشة القضايا الدولية والاقليمية المستجدة فيما ينتظر ان يعقد الوزراء اجتماعات مع منظمات ومجاميع دولية أخرى.

وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق بافتتاح الدورة التي تستمر حتى الخميس المقبل أن دول آسيان تركز على وضع خطة طريق لمرحلة مابعد 2015 ولمدة عشر سنوات تحت شعار (رؤية واحدة وهوية واحدة ومجتمع واحد).

وأضاف رئيس الوزراء أن رابطة اسيان تأمل في تعزيز دورها ونشاطاتها في المجتمع الدولي مؤكدا على ان آسيان ستصل إلى "مرحلة التكامل الاقتصادي" لتصبح رابع أكبر اقتصاد في العالم مع حلول عام 2050 بعد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والصين.

من جانبه قال وزير الخارجية الماليزي أنيفة أمان في كلمته أنه على الرغم من حدوث تغيرات عديدة في أوضاع دول الرابطة إلا أنها تتجه نحو مجتمع متوحد في نهاية هذا العام. وأشار الوزير الماليزي الى فوائد رابطة اسيا في وضع الخلافات جانبا ودعم السلام والاستقرار.

وأضاف أنه تم عقد اجتماع مع لجنة جنوب شرق آسيا لضمان منطقة خالية من الأسلحة النووية واجتماع مع لجنة المنظمات الدولية الحكومية لآسيان بشأن حقوق الإنسان.

وقال ان وزراء خارجية آسيان سيعقدون اليوم اجتماعا يليه اجتماع آسيان زائد ثلاثة واجتماع وزراء خارجية شرق آسيا ومنتدى إقليم آسيان. ويتوقع أن يجتمع وزراء خارجية دول آسيان بنظرائهم في دول شركاء الحوار وهم وزير الخارجية الامريكي جون كيري ووزيرة خارجية استراليا جولي بيشوب ووزير خارجية روسيا سيرغي لافروف ووزير خارجية الصين وانغ يي.

وسيناقش وزراء خارجية آسيان العديد من القضايا من أهمها تأسيس (مجتمع آسيان) في نهاية عام 2015 والذي يهدف إلى تعزيز التعاون والتكامل بين دول الرابطة في كافة المجالات وتضييق فجوة التنمية بين الدول الأعضاء.

كما سيناقش الاجتماع ملف طلب جمهورية تيمور الشرقية للانضمام إلى الرابطة وأوضاع المهاجرين غير الشرعيين في الإقليم وقضايا متعلقة بحقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب والتغيير المناخي والتوقيت الموحد لعواصم دول الأعضاء.

يذكر أن رابطة (آسيان) تأسست في عام 1967 في العاصمة التايلندية وجاء هذا التأسيس من رحم الحرب الباردة حيث كانت الشيوعية آنذاك تهدد إقليم جنوب شرق آسيا من الخارج وفي الداخل فقررت دول الإقليم مواجهة تلك التحديات بهذا التكتل الإقليمي.

وتضم رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) عشر دول هي بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام وتترأسها هذا العام ماليزيا للمرة الرابعة بعد أعوام 1977 و1997 و2005.

أضف تعليقك

تعليقات  0