الصين : مسلمو الويغور العائدون هاجموا الشرطة خوفاً من إعدامهم

قالت الحكومة المحلية في إقليم شينجيانغ الصيني اليوم الثلاثاء إن نحو 109 من الويغور العائدين إلى الصين من تايلاند الشهر الماضي هاجموا الشرطة الصينية والتايلاندية أثناء نقلهم بطائرة إلى الإقليم لظنهم أنهم سيعدمون لدى عودتهم إلى هناك.


وفر مئات بل ربما آلاف من المسلمين الويغور هربا من الاضطرابات في إقليم شينجيانغ الواقع في أقصى غرب الصين عبر آسيا الوسطى وصولا إلى تركيا التي تستضيف أعدادا كبيرة من الويغور في الشتات.


وغضبت تركيا من إعادة مجموعة الويغور من تايلاند إلى الصين في يوليو الماضي وأثار ذلك مخاوف جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان والولايات المتحدة من إمكانية تعرضهم لسوء معاملة.


وفي تقرير نشر على موقع إلكتروني رسمي قالت حكومة شينجيانغ إن الشائعات انتشرت بين المجموعة التي كانت تنتظر ترحيلها إلى الإقليم ومنها أنهم سيعدمون.


وأضافت الحكومة  البعض استغل هذا لإثارة بعض من يجري ترحيلهم ودفعهم لمهاجمة الشرطة التايلاندية والصينية أثناء صعودهم إلى الطائرة . من جانبها قالت الخارجية التايلاندية إنه لم تقع أعمال عنف.

أضف تعليقك

تعليقات  0