بعد احتلالها المركز الأخير في البنية التحتية..الكويت متأخرة خليجياً في " التيسير التجاري"


 بعد تقرير شركة آسيا كابيتال الاستثمارية الذي كشف تموضع الكويت في المركز الأخير خليجياً من حيث البنية التحتية،احتلت الكويت المركز 60 ( وهو منصب متأخر للغاية خليجياً) من حيث الأداء العام لدولة الكويت في مجال التيسير التجاري والخدمات اللوجستية والبيئة الجمركية والبيئة التنظيمية.

وكشف بيان لغرفة التجارة والصناعة عن أنه قد جاءت الكويت في المركز 60 من أصل 84 متخلفة في ذلك عن الأداء العالمي.

وأشارت الغرفة إلى أن ارتفاع الأسعار داخل الكويت الخاصة بالمنتجات والسلع، يعد من أكبر الأزمات داخل البلاد، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المستوردات.

وأوضحت الغرفة أنه تم تكليف جهة بحثية محلية ومستقلة MARMORE - Mena Intelligence بدراسة مدى تأثير أداء «النظام التجاري» في الكويت على ظاهرة ارتفاع الأسعار.

واشارت الى انه قد انتهت هذه الدراسة في ديسمبر 2013 الى ان «تدني كفاءة تيسير التجارة في الكويت يضيف عنصراً تضخمياً بنسبة تتراوح ما بين %30 و%35 من معدل التضخم السائد، بمعنى ان معدل التضخم الفعلي في دولة الكويت والذي بلغ %3.2 عام 2012 كان من الممكن ان ينخفض الى %2.07 أو بنسبة %35.3 لو تحسنت سلسلة الامداد والتموين (مؤشر التيسير التجاري) في البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0