العثور على عمدة وزوجته مقطوعي الرأس في البرازيل

عثر على عمدة مدينة ماترينشا وزوجته اليوم مقطوعي الرأس في المنزل الريفي الذي كانا يعيشان فيه على بعد عشرة كيلومترات من البلدية الواقعة في ولاية جوياس وسط البرازيل، وفقاً لما أفادت به مصادر رسمية.

يحكم دانيل أنطونيو دي سوزا (50 عاماً) والعضو بحزب العمال البرازيلي المدينة التي يبلغ تعدادها السكاني أربعة الاف نسمة، منذ يناير (كانون الثاني) 2012، وكان يواجه تهماً بتبديد الأموال العامة.

وعثر مستشارو العمدة على جثتي دي سوزا وزوجته اليزابيث برونو دي باروس بداخل المنزل الريفي الذي كانا يعيشان فيه، عندما توجهوا إلى مقر إقامته لاصطحابه إلى حدث عام.

وتؤكد الشرطة المدنية عدم وجود أي دليل حتى الآن بشأن مرتكبي الجريمة أو دوافعهم.

وفي البداية ترددت أنباء حول تعرض زوجة العمدة لإطلاق نار، ولكن مفوض الشرطة المدنية المسؤول عن التحقيقات باولو روبرتو تافاريس أكد أن الضحيتين أصيبا بقطع في الرقبة باستخدام سلاح أبيض، دون أن يتعرض أحدهما لإطلاق نار.

أضف تعليقك

تعليقات  0