هادى: خطة عسكرية لتحرير اليمن كاملا .. وأنباء عن تحرير لحج


أكد الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى أن هناك خطة عسكرية لتحرير اليمن كاملا وأن انتصارات الجيش الموالى للشرعية والمقاومة فى قاعدة العند خطوة أولى فى طريق تحرير كامل اليمن.

وقال هادى فى صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "سنستمر بقوة حتى تحرير كامل اليمن بعون الله ومساندة الأشقاء وسواعد أبطال المقاومة الشعبية والجيش الوطني" .

وجاءت كلمة هادى مرفقة مع صورتين له وهو يتابع خرائط سير المعارك الدائرة مع الحوثيين فى محافظة لحج جنوب البلاد من غرفة العمليات فى الرياض .

وأكد مصدر عسكرى يمنى فى المنطقة العسكرية الرابعة فى عدن أن الاستعدادات تجرى لتطهير ما تبقى من المعسكر فى قاعدة العند .

ونقلت مصادر صحفية يمنية عن مصادر فى المقاومة الشعبية أنها عثرت على أكثر من 40 جثة أغلبها لأطفال فى شمال قاعدة العند عقب تحريرها كما عثرت على عشرات الألغام الأرضية المضادة للأفراد والعربات فى محيط وداخل القاعدة قام خبراء إزالة الالغام بالعمل على إزالتها وتطهير المناطق المحررة منها. كانت القوات الموالية للحكومة اليمنية قد استعادت أمس الأول قاعدة العند الجوية، الاكبر فى البلاد، من ايدى المتمردين الحوثيين وحلفائهم فى ثانى تقدم تحققه بعد احكامها السيطرة على مدينة عدن الجنوبية الشهر الماضي.

وفى الوقت نفسه، أعلن مسئول يمنى رفيع المستوى أن محافظة لحج جنوب البلاد تحررت بعد سيطرة المقاومة عليها وطرد مسلحى الحوثى وقوات الرئيس السابق على عبد الله صالح.

وقال المسئول الذى طلب عدم ذكر اسمه إن مسلحى المقاومة والجيش الوطنى المواليين للرئيس عبد ربه منصور هادى تمكنوا من استكمال السيطرة على مختلف المناطق بمحافظة لحج خلال الساعات القليلة الماضية، ومن بينها قاعدة العند الجوية.

وأضاف أن حوالى 2000 من مسلحى المقاومة والجيش الوطنى شاركوا فى معركة تحرير محافظة لحج من الحوثيين وقوات صالح .

ومن جانبه، أكد خالد بحاح نائب الرئيس اليمنى ورئيس الوزراء اليمنى أن العمل الجماعى للتحالف العربى بقيادة السعودية ساهم بشكل أساسى فى تحرير محافظة عدن بالكامل، لافتا الى أن محافظة لحج ستكون المحطة الثانية لتحريرها من أيدى مليشيات الحوثيين.

وفيما يتعلق بالدور الإيرانى بالأزمة اليمنية، قال بحاح "لن نسمح بأى تدخل إيرانى فى اليمن"، مضيفا أن طهران كان دورها سلبيا فى الأزمة اليمنية".

وفى غضون ذلك، قصف طيران التحالف العربى أمس مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمنى السابق على صالح فى محافظتى البيضاء وأبين باليمن.

وفى صنعاء، نفى قطاع الحج والعمرة بوزارة الأوقاف اليمنية صحة ما تناولته بعض المواقع الإخبارية بأن السلطات السعودية رفضت إصدار تصاريح للحجاج اليمنيين. وأكد القطاع، فى بيان له بثته وكالة الأنباء اليمنية فى صنعاء التى يسيطر عليها الحوثيون، أنه يستكمل حاليا كافة الإجراءات والترتيبات الخاصة بالاعداد لموسم الحج للعام الحالي.

أضف تعليقك

تعليقات  0