أزمة مشرحة كلية الطب تتجدد بين نقابة " الجامعة" والكلية

اتهمت نقابة العاملين في جامعة الكويت كلية الطب بتقديم معلومات مغلوطة بشأن أزمة المواد السامة في مركز العلوم الطبية، مشيرة الى ان وزير التربية،

وزير التعليم العالي الرئيس الاعلى للجامعة د. بدر العيسى مطالب بتحمل مسؤلياته الاخلاقية قبل السياسية لهذه الكارثة الصحية والبيئية وتعديل الاوضاع ومحاسبة المسؤولين واحالتهم للتحقيق،

او اننا سنتخذ كل ادواتنا القانونية. وقالت النقابة في بيان لها" ان كلية الطب - التي تعتقد باننا نقوم بالتشهير بها

كما اكد وزير التربية د. بدر العيسى في رده على السؤال البرلماني الذي وجهه النائب سعود الحريجي هي في الحقيقة تلاعبت وقامت بالاعلان عن معلومات مغلوطة بان هناك مشرحة جديدة قيد الانشاء،

كما تم اعلانه بالصحف، والحقيقة ان ما سيحدث هو تطوير للمشرحة الحالية. وشددت النقابة على أنها تملك وثائق تؤكد ان كلية الطب ستقوم بتحديث المشرحة الحالية، وليس انشاء مشرحة جديدة، وذلك بخلاف ما ورد في رد الوزير ،

لافتة الى ان كلية الطباعترفت في تاريخ 6 مايو الماضي عبر خطاب رسمي لها بانها ستقوم بتطوير وتحديث المشرحة الحالية، وهو ما يتناقض تماما مع كل ادعاءات مركز العلوم الطبية.

وتساءلت النقابة: هل يريد وزير التربية ان يعرف كل الحقيقة؟ ولماذا لم يقم وزير التربية باستدعاء نقابة الجامعة ونقابة الاطباء لمعرفة الحقيقة، بدلا من الاستماع من جهة واحدة هي في الاساس السبب الحقيقي وراء تفشي هذه الكارثة،

واعتبار آرائها موثقة من دون الاجتماع مع من قام بكشف الحقيقة، والوقوف امام حقيقة المعلومات التي نملكها؟ ولماذا لم يقتنع وزير التربية بتقرير الهيئة العامة للبيئة الذي كشف الحقيقة بشكل كامل؟

أضف تعليقك

تعليقات  0