تحركات حكومية لقطع الطريق أمام الطعون " الرياضية..والمنصور: مستعدون لخليجي ٢٣ في موعده


 وسط محاولات حكومية لتطويق أزمة تأجيل خليجي 23 تتوجه هيئة الشباب والرياضة لاتخاذ اجراءات من شأنها الزام الاتحادات الرياضية الوطنية، بتقديم كتب رسمية من نظيراتها الدولية، تفيد بتوافق القوانين الوطنية مع أنظمتها الأساسية، وذلك قبل مشاركة الاتحادات الوطنية في البطولات الدولية.

وتهدف تلك الخطوة التي تعتزم الحكومة اتخاذها الى قطع الطريق أمام أي طعون في أي أنشطة على هذا الصعيد، على أن ترتهن الموافقة على مشاركة الاتحادات في أي بطولات أو معسكرات خارجية أو استضافة أي نوع من البطولات على المستويين الإقليمي أو القاري بالكويت، بكتب مواءمة القوانين المحلية مع القوانين الرياضية الدولية.

وكانت الحكومة خاطبت العديد من الاتحادات الرياضية شفهياً، بعدم الموافقة على مشاركتها في نشاط رياضي داخل أو خارج الكويت، إلا بمذكرة رسمية من الاتحادات الدولية.

على صعيد متصل، أعرب رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ أحمد المنصور الصباح عن أمله في أن تتم استضافة بطولة كأس الخليج "خليجي 23" في موعدها على أرض الكويت، مؤكداً أن جميع الملاعب ستكون جاهزة لتلك الاستضافة.

وأوضح المنصور في بيان اليوم " إن دولة الكويت على أتم الاستعداد لاستضافة هذا العرس الرياضي الخليجي في موعده المحدد ، مشيراً ابى أن قطاعات الهيئة المختلفة شهدت حركة دؤوبة وجهوداً مضاعفة من قبل القائمين عليها للتأكيد على صيانة المنشآت الرياضية والملاعب التي ستستضيف هذا الحدث الرياضي وتوفير الاعتمادات المالية لها.

وذكر أن المنشآت الرياضية والملاعب ستكون جاهزة قبل موعد انطلاق البطولة بفترة كافية حتى يخرج هذا الحدث بالمظهر المشرف اللائق بمكانة دولة الكويت أمام شقيقاتها الدول الخليجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0