تركيا تستدعى مندوب الجامعة العربية بأنقرة لإبلاغه رفضها تصريحات العربى


استدعت تركيا مندوب جامعة الدول العربية فى أنقرة السفير محمد الفاتح ناصرى إلى مقر الخارجية التركية لإبلاغه رفضها لتصريحات نبيل العربى، أمين عام الجامعة، بشأن العمليات العسكرية التركية بشمالى العراق.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية اليوم الخميس أن بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية اعتبر بيان العربى بأنه يعبر عن موقفه الشخصي، ولم تتم مناقشته داخل جامعة الدول العربية.

وأدانت الخارجية التركية بيان الأمين العام للجامعة ، والذى استنكر فيه العمليات العسكرية التركية التى تستهدف مواقع منظمة حزب العمال الكردستانى فى شمال العراق، وقالت إنه برغم آليات التعاون المختلفة التى شكلت بين تركيا والعراق منذ عام 2003، بهدف القضاء على وجود منظمة بي.كيه.كيه التى تصفها الحكومة التركية ب "الإرهابية"، ونشاطاتها فى الأراضى العراقية، فإن معسكرات المنظمة فى شمال العراق لم يتم إغلاقها، ولازالت المنظمة مستمرة فى تأمين الدعم اللوجيستى والذخائر والمتفجرات والأعضاء من شمال العراق، بالإضافة إلى استمرار أنشطة المنظمة التدريبية فى المنطقة، واستمرار هجماتها على تركيا انطلاقا من شمال العراق.

وأضاف البيان أنه "من غير الممكن فهم موقف نبيل العربى تجاه مكافحة تركيا للإرهاب، تلك المكافحة التى تستند إلى حقوق منحت لها بموجب القانون الدولي، وتأتى فى وقت من الواضح فيه عدم قدرة الحكومة العراقية على القيام بمسؤولياتها ووقف الهجمات الإرهابية التى تشنها منظمة بي.كيه.كيه ضد تركيا ومواطنيها انطلاقًا من الأراضى العراقية".

وكانت وزارة الخارجية القطرية قد أصدرت بيانا فى وقت سابق قالت فيه إن بيان العربى تم نشره دون استشارة الدول الأعضاء فى جامعة الدول العربية

أضف تعليقك

تعليقات  0