معهد الأبحاث يحصل على براءتي اختراع من أمريكا حول أبحاث الطاقة


أعلن معهد الكويت للأبحاث العلمية حصوله على براءتي اختراع من دائرة حماية الملكية في الولايات المتحدة الأمريكية عن اختراعين جديدين للعالم والباحث العلمي الرئيسي في مركز أبحاث الطاقة والبناء التابع للمعهد الدكتور شوقي لهاليه.

وقال لهاليه في تصريح صحافي اليوم إن الاختراع الأول عبارة عن "مادة بوليمرية هلامية تستخدم للحد من تدفق المياه الجوفية في الآبار المنتجة للبترول والغاز".

وأضاف أن آبار النفط تجري عليها قوانين الطبيعة فكلما زاد عمر البئر النفطية تحدث لها تشققات وتصدعات في جدارها ما يؤدي إلى تدفق المياه شديدة الملوحة إلى داخلها واختلاطها بالنفط ما يعني تكاليف إضافية لعملية استخراج النفط ثم فصله عن تلك المياه.

وأوضح أن عمليات الاستخراج والفصل حاليا تكلف قرابة 1ر5 مليار دولار سنويا عالميا ويتوقع أن ترتفع التكلفة إلى حوالي 2ر8 مليار دولار بالسنة عام 2020 مبينا ان الاختراع يقدم حلا لتلك المشكلة من خلال حقن تلك التشققات بالمادة الهلامية التي تم تطويرها بالمعهد وحازت براءة الاختراع.

وذكر أن المادة الهلامية تعمل على سد تلك التشققات لمنع تسرب المياه لداخل الآبار مما يوفر على الدولة مبالغ طائلة في حال تم تطبيق التقنية. وأوضح أن من المميزات التقنية الأخرى للمنتج أن سعر إنتاجه مناسب وتركيبته ثابتة وتتحمل درجات عالية من الحرارة والضغط كما أن العائد الاقتصادي يصل إلى 60 في المئة إضافة إلى أن مواد تصنيعه متوفرة في دولة الكويت "بالتالي نحن نستخدم مواد بتروكيماوية كويتية لمعالجة مشاكلنا النفطية".

وقال لهاليه إن الاختراع الثاني عبارة عن "أغشية نانومترية مركبة ترشيحية تحوي مادة أنابيب الهالوسيت النانونية والسيليكا النانونية الطبقية ممزوجة مع مادة البولي بروبلين التي يمكن استخدامها كأغشية لتقطير مياه البحر والمياه العالية الملوحة للحصول على مياه صالحة للشرب".

ولفت إلى إمكانية استخدام هذه الأغشية في معالجة مياه الصرف الصحي وفصل الغازات والسوائل بعضها عن بعض في الصناعات البتروكيماوية والبطاريات مثل بطارية الليثيوم وخلايا الوقود كما يمكن استعمالها في صناعة الألبان وغيرها من الصناعات الأخرى.

وبين أنه استخدم مواد تنتجها شركة (إيكويت) الكويتية للبتروكيماويات على شكل حبيبات مثل مادة (البولي بروبلين) وأضاف إليها مواد نانونية متناهية الصغر مشيرا إلتى أنه تم تحضير هذه الأغشية بواسطة جهاز البثق مصحوبة بمعالجة معقدة على درجات حرارة مختلفة.

وأضاف أنه بتطبيق تقنية تحلية المياه بدون ضغط صناعي باستخدام جهاز ترشيحي فإن بخار هذه المياه يمر عبر تلك الأغشية وينتج عنه مياه محلاة صالحة للشرب باستخدام درجات حرارة متفاوتة بين المياه المعالجة والمياه المحلاة.

وبين لهاليه أن هذه الأغشية يمكن استخدامها في تحلية المياه المالحة في الأماكن النائية باستخدام الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وأعرب عن الشكر لمعهد الكويت للأبحاث العلمية على إعطائه الفرصة لتطوير أفكاره ومشاريعه كما شكر إدارة العمليات التجارية بالمعهد على الجهد الذي بذلته لتسجيل براءتي الاختراع رسميا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار إلى أن براءتي الاختراع هما خطوة تحسب للمعهد في سعيه إلى حفظ حقوقه الفكرية وتسويق اختراعاته تجاريا كما توجه بالشكر إلى مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على الدعم المادي الجزئي لهذين المشروعين.


أضف تعليقك

تعليقات  0