أسماك السالمون تحمى الأطفال من الإصابة بحساسية الأنف


كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون سويديون، أن الأطفال الذين يتناولون أنواعا معينة من الأسماك قد يكونوا أقل عرضة للإصابة بحساسية الجيوب الأنفية بحوالى 50%.

ودرس الباحثون بيانات حوالى 1600 طفل من سن 8 إلى 16 عاما من حيث الإصابة بحساسية الجيوب الأنفية، ووجدوا أن الاستهلاك المنتظم للأسماك الزيتية مثل السالمون والسردين ارتبط بانخفاض مخاطر حساسية الأنف والتهاب الغشاء المخاطى داخل الممرات الأنفية.

وقالت ديانا دى فابيو، أخصائية التغذية للأطفال فى معهد كليفلاند كلينيك للطفولة بولاية أوهايو الأمريكية، إن تناول السمك قد يساعد على منع تطور التهاب الأنف، مع اتباع نظام غذائى صحى كامل غنى بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية.

ووفقاً لمؤلفة الدراسة جيسيكا ماجنوسون، خبيرة التغذية فى معهد كارولينسكا فى ستوكهولم، فإن حساسية الأنف هى واحدة من أكثر الأمراض المزمنة الأكثر شيوعاً فى مرحلة الطفولة.

وأضافت فابيو أن الأطفال هم أكثر إعراضاً عن تناول الأطعمة التى تحتوى على أوميجا 3 غير المشبعة المتعددة بما فى ذلك الأسماك والمأكولات البحرية والجوز والسبانخ وفول الصويا.. وقد نشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى Health Day news

أضف تعليقك

تعليقات  0