" الشال" : عجز 2015/2014 وتحدي العجز المالي يبدأ 2016/2015


 فيما اعتبر تقرير الشال الاقتصادي أن التحدي الحقيقي لميزانية الدولة يبدأ من السنة المالية الحالية 2016/2015، وأن العجــز قــادم، كشف التقرير أن الواقع من عجز السنة المالية 2015/2014غير مهم وغير صحيح، لأن سببه هو قرار مجلس الوزراء بزيادة نسبة الإقتطاع من الإيرادات العامة لمصلحة احتياطي الأجيال القادمة من %10 إلى%25.

وأوضح التقرير أنه في السنة المالية المقبلة فإنه حتــى دون إقتطـاع نسبة الـ %10 من الإيرادات العامة، فالعجز قادم ومستمر على المديين المتوسط والطويل، ومواجهته تتطلب سياسة مالية مختلفة جوهرياً قبل أن تصبح تداعياته مفاجأة أسوة بالعجز الذي لم يكن مفاجأة سوى للإدارة العامة.

وكان العجز الفعلي في الحساب الختامي للسنة المالية 2015/2014 قد بلغ حوالي 2.72 مليار دينار كويتي، حسب التقرير الرسمي لوزارة المالية.

ويعد العجر الحالي، الأول من نوعة منذ السنة المالية 1999/1998، الذي بلغ عجزه الفعلي بحدود 1.24 مليار دينار كويتي، وكان إجمالي النفقات الفعلية في تلك السنة نحو 4.04 مليارات دينار كويتي.

أضف تعليقك

تعليقات  0