بشار الأسد يتعهد بمعاقبة ابن عمه لقتله عميدًا بالجيش السورى


تعهد الرئيس السورى بشار الأسد بمعاقبة ابن عمه سليمان الأسد، لقتله أحد ضباط القوات المسلحة السورية أمام عائلته بعد مشادة حدثت بينهما على أسبقية المرور، ووفقاً لصحيفة "لو فيجارو" قالت زوجة العقيد حسن الشيخ المقتول، تلقيت وعدا من الرئيس بشار الأسد بمعاقبة قريبه على جريمته وأنه سوف يطبق عليه القانون بكل صرامة.

كما قالت أيضاً "لقد أرسل لى بشار الأسد وفودًا من الرئاسة على منزلى باللاذقية لتأدية واجب العذاء والتعبير عن تعاطفهم معى، ومن ناحيتى فأنا على ثقة تامة بكل ما قاله الرئيس".

يذكر أن المرصد السورى لحقوق الإنسان قال أمس الأحد إن نحو ألف سورى بدأوا اعتصاما فى مدينة اللاذقية الساحلية معقل الرئيس السورى بشار الأسد للدعوة لإنزال العقاب بأحد أفراد عائلته ويدعى "سليمان الأسد"، الذين يتهمونه بقتل عقيد فى الجيش إثر خلاف على أفضلية المرور، والذى لا يزال حراً على الرغم من جريمته. كما دعا المعتصمون إلى إعدام سليمان الأسد ابن هلال الأسد الذى قتل فى معارك مع الفصائل المعارضة للحكومة فى العام الماضى، وشهدت المظاهرات أيضاً هتافات مؤيدة للرئيس السورى بشار الأسد.

أضف تعليقك

تعليقات  0